]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقرب الى الهذيان لحظة صمت

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-04-15 ، الوقت: 05:35:25
  • تقييم المقالة:

لغة ما أقواها تترجم أحاسيسنا إنفعالاتنا 

لغة صامتة رغم عمق كلماتنا 
لغة غريبة تتحدث أينما تكون
وهي أقوى اللغات
حينما نتعب مما حولنا 
تتحول نظراتنا الى لغة فاضحة 
فيفهمنا من يتعمق داخلنا فنكون 
أقرب الى الهذيان لحظة صمت 
فراغ يحيط بنا
فنكتشف عمق جرحنا
نتقوقع داخل فوهة الأحلام
ننظر إلى بصيص أمل من خارج السرب
فتتعبنا جراح مزروعة داخل أجسادنا
أمعقول هو هذا ترسمنا ضحكة على شفاه الآخرين
وتبكينا دمعة في محاجر طفل صغير
نتألم لمرض رجل عجوز
ويفتح باب الأمل دعوة خالصة لله تعالى 
في ليل مظلم لتشرق شمس حبنا من جديد
فتتحول ضحكاتنا مستبشرين بأمل جديد
وعلى أمل برب العباد
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏15 ‏نيسان, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق