]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعيش في وحدتي و للموت اسير

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-04-15 ، الوقت: 04:47:56
  • تقييم المقالة:

ارى في وحدتي بعيدا على اهلي  و ناسي

عيوني تكلمني بالدموع الحزينة  بالله    استعين

لا  غيره يعرف لغة  كلام  العين التي تشفي العليل

ما  وجدت دواءا لوحدتي يهديني الى  اتباع سبيل

تجعل عيوني  تكف عن كلامها الصبر جميل

يا من خلقت الانس  و الجان الا ليعبدون انت     الدليل

لقد تهت في الصحراء بلا  ماء  اختنق  في النفس الاخير

كبدي شحت من   الشوق لاولادي و بناتي لم اجد  ماءا يرويني

للموت اسير احب  اهلي و ناسي انت لي لهم الحب البديل

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق