]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

( أُمُّ كُلْثوْم )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-04-13 ، الوقت: 23:51:01
  • تقييم المقالة:

يبْقى صوْتك ليّ كالكاسِ والخمْرِ

أعوْذ بالله إن أكوْنَ شاربٌ للخمْرِ

 

قدْ حرّم الله السُّكْرَ وحرّم الخمْرَ

ما الحلُ وصوْتك منِ الله بالامر


يا كوْكباً كان فيْ سماءِ الشّرْقِ 
خلْفهُ كلّ كواكب السّماء تجْري

إنْ سرى صوْتك يطوْف بالأرْضِ
يدنوعطارد ويذوْب مريْخنا بالسكر 

أما أنا فأغْدو مع الكواكب هائماً
بصوْتها صاحياً أمْ نائماً لا أدْري

أسْرح فيْ ماضٍ مضى منْ العمْرِ
كإنّ العمرعاد بيّ لصبى عمْري

وكإن ايام الشباب اتت تزورني 
لترى ما حلّ في حالي من الامر

وحيْنما رأتْني كما أنا بذاك الزّمان
طاربٌ فيْ أُم كلثوْم غارقاً بالسّهْرِ

بكتْ وأنّت لأناتٍ فاض لها صدْري
منْ قسْوة الأيام وتقوّسٌ فيْ الظّهْر

وفراق أحبّة كانو معي بالليْل والظّهْر
وسوادٌ صار خادمٌ للبياضِ فيْ شعْري

وقالتْ ليّ الأيام والدّمْع نازلٌ يجْري
ابق كما انت هائما لاتفق من السكر

السّكْر الّذي ليس منْ قواريرِ نادلٍ
أبداً لمْ يكنْ حرامٌ ولمْ يكنْ منْ الكفْرِ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق