]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

وعكة صحية

بواسطة: السيد عبد الكريم  |  بتاريخ: 2014-04-13 ، الوقت: 21:57:58
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

                             وعكة صحية

من مفاجأتها جعلتنى أضرب أخماساً فى أسداس

حقيقة إن ألم المرض فيه مذلة وكُربة وشئ قاس

ها هو النَفَس قد أُصيب بضيق وإختناق وإحتباس

وعمليتا الشهيق والزفيرصارت معدودة الأنفاس

الأطراف تنملت وفقدت فيها الشعور بالإحساس

وعم الألم أجزاء الجسم  كلها من الساس للراس

وتآكلت الأسنان وتهالكت الأنياب والأضراس

ومع زيادة حدة الألم فارق مقلتيى النعاس

أنا المتسرع أنا المخطأ أقر بذلك بين الناس

فقد خففت بعضاً مما أرتدى من اللباس

تخيلت أنى شجيع السيما من الأشراس

أو مقاتل جسور يمتطى صهوة الأفراس

معتقداًأن الربيع قد آتى بينما الأمر فيه إلتباس

فعلامات مقدمه أن تزهو الزهور من كل الأجناس

وأن يبدأ للمحاصيل الشتوية موسم الحصاد والدراس

وعلامات الصيف أن تكون الشمس حامية الوطاس

وأن يظهر بائع الترمس على الكورنيش يُعبئه فى قرطاس

إذن إقفل زُرارك يا أخى حتى لا تصاب بإنتكاس

فكل سن له حكم وكل وقت له آذان وكل جسم له حواس

إعتقدت أن المناعة لازالت بقوتها لم يعتريها أى مساس

وأن كرات الدم البيضاء هى الحصن الحصين والمتراس

فكنت كمن إستند على حائط مائل ليس له قواعد وأساس

وعلى كثرة عددها فكانت كالعدد فى الليمون معبأ فى أكياس

والأنيميا مرجعها كثرة شرب الشاى لحبس الأكل بقفل وترباس

يا طبيب هل لى عندك  من علاج ناجع هذا رجاء وإلتماس

وصف الطبيب روشتة فيها حقن وأقراص ولبوس بدقة ومقياس

وأوصى أن يتم التعامل مع الأخيرة بإجراءات إتمامها بإحتراس

تماماً فهل يتم الزفاف بدون زفة فى الأفراح و الأعراس

او الذهاب للمدرسة بدون قلم  ومسطرة وكتاب وكراس

وأن اليوم الدراسى بدايته إجراءات أولاها دق الأجراس

وأن موكب المسئول الكبير لابد له من أمن وحراس

الحمد لله الدور عدى على خير وكل تجربة فيها عبرة وإقتباس

لحكمة بالغة مفيدة لكل الناس لأهميتها توضع بين الأقواس

( أن ربيع مصر تهب فيه عليها رياح الخماسين عكس عكاس )

يارب أنعم بالأمن على كل مصرى عامل وفلاح حامل الفاس

ويا رب إحفظ كل سليم حتى لايتذوق من نفس مرارة الكاس

                                     السيد عبد الكريم أحمد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق