]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إختبأت لأجلك أنت ...

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2014-04-13 ، الوقت: 19:06:48
  • تقييم المقالة:

قالوا عنها لا تهوى الرجال ....

قالوا نرى منها غرائب الأفعال ....

قالوا هى متمرده مغروره وتارة يقولوا هى صعبة المنال....

قالوا وقالوا وصنفوا فى الأقوال ....

وصمتت ولم تجبهم وذهبت مع الخيال ...

رأته فارسا جلدا يأتيها بعد ترحال ....

يعدها بالعفاف والطهر والعيش الحلال...

وجدها درة مكنونة مختبئة حميدة الأفعال...

سألها فأجابته( لقد إختبأت لأجلك وتحقق ما فى الخيال )...

قالوا لابد وأنه حبيب كان حبه محال ....

أو أنها شفيت مما كانت عليه من الخصال...

أو أنه ...أو أنها....ومازالوا يأتون بالأقوال...

بل هو فارس وهى أروع مما رآه فى الخيال...

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق