]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفسر الأضغاث

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-04-13 ، الوقت: 18:47:07
  • تقييم المقالة:

 يا مفسر الأضغاث
ما قصة القطة الخضراء
هل هي قطة
 أم لقطة
 أم سقطة
أم هرطقة
وماذا عن السراء
والضراء
والحلم المغتال منذ زمن
والحبلى التي لا تلد في العلن
تأكل أولادها دون خجل
يا مفسر الأضغاث
هل أنا متهم
وأنا المحترم
وأنا المقتدر
وأنا الشر المستطر
وأنا اللهيب المستعر
وعن أي حلم يتحدث
وليس للموتى أحلام
يرفضون حتى الرقود في سلام
نصب ووصب هم في بدءهم
وفي الختام
يا مفسر الأضغاث
ماذا وضعت في الكاس
خالجني النوم
ومنذ سنوات لم أنم
يا مفسر الأضغاث
لا احتاج لتفسير
رؤيا وقد تحققت
وأنا من السرير
سأطير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق