]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

..منك ..إليك..

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-04-12 ، الوقت: 12:51:25
  • تقييم المقالة:
عجبا منك ..

كم اعتدت هروبي الأكبر ..

منك إليك

كم قيدت حرفي الوجل

بباحة صدري

كم جاهدت نفسي لأقرب من غاباتك

أو أغرق في المد الحائر على شواطئك

كم كنت أخطو فوق رمال العمر

الذاهل فيك ..فيولد نهرا.. شوقا آتِ

يذهب ظمأك.. ويوضئك..

عجبا منك ..

لا تسأليني عني الآن.. فأنا منك

وبذاكرتى ضفة عمرِ نازح

يعشق أرضك

كم اعتدت هروبى الأكبر

منك إليك.. عجبا منك ..

كم كدت أقايض عمري كله

بحرف عشق من شفتيك

فهبيني سلاما شاملا عادل

وسأنتظر فراري الآتي

بين يديـك
_______
نضال فياض

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق