]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابي

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2014-04-11 ، الوقت: 17:03:33
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أبي

 

أبي ..........

أنت الشمعة التي تضيء ليلي المظلم ودروب حياتي، وفجرالصباح بزينته ورونقه يطل عليا ويحتضن الطبيعة، أبي أنت الربيع بنضارته وجماله وأرى فرح الدنيا في عينيك،

أبي ...............

عندما أنظر إلى وجهك الكريم وأرى تجاعيد الزمن تزينه يبهرني عطاؤك وإيثارك لم تلوثه ملوثات الحياة.

أبي .............

أنت البحر في عطائه والخير ببركة وحنان وعطف الأم ،و تعجز الأمهات عن تقديمه لأبنائها .

أبي....

لم تغيرك فصول السنة وتقلباتها وقساوة الأيام،فأنت الصيف بزوهته والربيع بعطره وونقاؤه والخريف بهدوئه  والشتاء بخيره وتجدده .

أبي .......

ومع صعوبة وقسوة السنون بقيت شامخا قويا رغم عصف السنين وأيامها ،تعلمت الصبر والتحمل من قلبك الكبيروكنت وما زلت الصبور الذي يحمل هموم الجميع ولا يشعر غيره فيما يكدر خاطره،  ولم يشتكي ألما مع أن قلبك يحمل ألما ومرضا .

أبي ....بقلبك الكبير أرى الخير الذي يتسع لكل الأحبة ؛ فأنت لم تكن أبأ لي ولأخوتي وأخواني فقط ، وإنما كنت وما زلت الأب الحاني لجميع أبناء الوطن ولم تتوان عن تقديم المساعدة وإسداء النصيحة والتوجية لمن يطلبها .

أبي.......... علمتني الكثير الكثير مخافة الله أولا والأخلاق الحميدة ثانيا وحب العلم والعمل بإمانة وتفاني ، كيف ولا وأنت الجندي المعطاء المتفاني المخلص الأمين النظيف في عمله المقاتل المشارك في يوم الكرامة .

 يا صاحب القلب الكبير والأيادي البيضاء الخيرة بورك عملك وتربيتك وبورك عمرك .

بقلم :

زينب صالح أبو عرابي

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق