]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجهل العلمي يلغي تعدد المداليل الشرعية

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-04-11 ، الوقت: 09:35:31
  • تقييم المقالة:

الجهل العلمي يلغي تعدد المداليل الشرعية :

عندما يعجز الأنسان عند التبحر العلمي ,ومن أجل التقوقع على مدلول واحد أو دال من الدوال تلزمه حمى العناد اليهودي التي أعتمدها دخلاء الأسلام عبر التأريخ الذين أعتمدوا على أخبار كهنة اليهود في الجزيرة العربية وعرضها بأسلوب المتشابهات وتلك حنكة الأحبار .

وأول أسلوب دخيل على القواعد الأسلامية هو الأجتهاد الشخصي الذي يعتمد على الأستنتاجات العقلية غير المدعمة بالنصوص الشرعية وهي قول الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما أمر النبي المجاهد أسامة أن يكون على رأس كتيبة لقتال الروم وكان الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على فراش المرض فنطق الخليفة الثاني عمر بأن قول النبي هذا أجتهاد منه وليس من وحى أليه ومن هنا كانت بداية التمهيد لفكرة الأجتهاد الشخصي من أجل العمل بها بينما أنكرها الأمام علي عليه السلام في حياته بدليل عدم العمل بها بينما كان الرسول يمتلك قدرة علمية هي بحضور الحكم الشرعي بفعليته دون الحاجة الى أستخدام عملية الأستنباط من مصادرها لأن الرسول هو بمثابتة النص الناطق والوعاء الحافظ للنصوص الشرعية وهذا مالايدركه المسلمون بسبب ضعف القدرة العلمية لدى الغالبية العظمى .

وهذه العملية تعتمد على قوة البداهة والفراسة العقلية لدى الفرد والأخيرتان تعتمد على الطهارة النفسية من كل رجس والتي تتحدد بتزكية النفوس من الله تعالى وعلامتها هي قوة المخزون العلمي لدى الفرد ولاينالها الاذو الحظ العظيم .

لكن بسبب انغماس البشرية في حب الجاه والمال والسلطة ومناصبها أبتعدت الناس عن العلم الرباني التي تعتمد عليه شروط التزكية الألهية فلهذا نرى عبر التاريخ كثرة الصراعات والمنافسات حتى آلت الى تكذيب الكثير من الصحابة بأنكار كل مانقل عنهم الذي كان مخالفا لما تطلبه الشهوات والأهواء البشرية .

وبسبب طول الزمن وبعد الناس عن مصدر أحكام التنزيل وترعرع حب الذات للجماعات الأسلامية أدى هذا الى أنكار المعاني القرآنية المتعددة وحصروا التفسير على معنى واحد للخلاص من الروح العلمية التي تعتمد على خصوصية الأنسان وهي التفكير المطلق (الناطقية) التي يتصف بها البشرية جمعاء وبها ميز الله الأنسان عن البهائم كافة وضرب الله تعالى لنا قانونا وصف فيه حال حكام أهل الجهل ((أنهم كالأنعام بل أضلوا سبيلا)).

نعم وجدنا التخلف واللامعقول والتفكير السطحي وعدم التدبر وألخ من الموضوعات التي تجعل الأنسان في خانة السقوط والأنحلال عن كل المعاني الأنسانية السامية التي أثبتتها الشرائع السماوية وحرمت ندها وبهذا لعنت أمة اليهود عندما كانوا يؤمنون ببعض ويكفرون ببعض .

وحتى يومنا هذا أختلط الفعل اليهودي بالفعل الأسلامي فتم التعالي بين الفرق الأسلامية حتى حكم عليها الحديث النبوي الشريف (كلها في النار الا واحدة) وهذه فتنة أفتتن بها أئمة الفرق كل فرقة تزكي نفسها على باقي الفرق بينما قال الله تعالى (لاتزكوا أنفسكم .... أن الله هوالذي يزكي الأنفس جميعا) فرقص  الشيطان طربا بحال الأمة المفتونة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2014-04-11

    أفصح يا أخ هادي .


    لا حرج قل ما  تراه بكل صراحة و صدق و شفافية .


    مهما كانت المداليل الشرعية كما تسميها , أو المصاديق كما يقول بعض علماء الشيعة .فإنها تبقى عاجزة عن إحقاق الباطل و عن  إبطال الحق .


    لم أجد في القرآن و لا في السنة النبوية الشريفة ما يثبت أن ولاية أهل البيت ركن من أركان الإيمان أو الإسلام .


    كما لم أجد شيعيا واحدا يملك مثقال ذرة من دليل حسي يثبت به حياة محمد بن الحسن العسكري حتى اليوم .


    لا تزعل .

    • هادي البارق | 2014-04-11
      أنا لن أزعل ولكن أنت غير متيقن بكل دليل شرعي قرآني أو حديث نبوي بل تفسره على رأيك الشخصي فراجع اللغة وتعلم مداليل الألفاظ هذا ما ثبت لي فعلا كل شيء واضح ولكن الأنكار مسيطر عليك ولكنك ستنصدم في الواقع ماذا تقول (قوم كثير أنكروا معجزات الأنبياء وأولوها الى السحر) والمؤمن له أسوة برسول الله
      • جمال العربي | 2014-04-12

        السلام عليكم .

        يا أخ هادي , هداك الله .

        هل تريد من المسلمين و من الناس أن يؤمنوا بعقيدتك من غير برهان حق ؟.

        • هادي البارق | 2014-04-12
          أولا العقيدة الأسلامية هي واحدة ولكن توجد قضايا حقيقية في القرآن لايمكن أنكارها مثل قضية مكوث نبي الله نوح ولبثه يدعو قومه ألف عام الا خمسين سنة وطول عمر الشيطان الذي ذكر في القرآن الى الوقت المعلوم وهو قيام الساعة هذان برهانان ثابتان أما دليل (يراكم هو وقبيله) أبليس يمثل الشر والمهدي يمثل الخير ولهذا كافة الديانات تدعي المهدي هو منها ويسمونه بالمصلح ولذلك الصليبييون يقولون بنزول المسيح واليهود بنتظرون الخضر قضية واضحة جدا ولكن نعلم بأن الأسلام هو الأولى بخروج المهدي منه ويصلح ما أفسده الدجال والسفياني وأئمة الضلال وتلك مشيئة الله قضية عقلائية لاتحتاج الى أي تبرير والآن فتن آخر الزمان قائمة ولو واضبت على الروايات التي تشير الى آخر الزمان لفهمت كل شيء ويوجد كتاب للأمام علي عليه السلام وأسمه (جفر الأمام علي ) كيف يصف نشأة أمريكا وتحركاتها العسكرية ولربما تكتشف أسرارا كثيرة تعرفها أنت عندما تطبقها على واقع الوطن العربي ...أما بالنسبة لنقاشي وقناعتي لاأخرج عن نصوص القرآن والسنة النبوية مفسرة للقرآن لأني قاطعا باليقين أن كل شيء من حوادث الدنيا في القرآن الكريم مدونة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق