]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوطن يجمع و الدين يفرق.

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2014-04-10 ، الوقت: 19:05:43
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

 

الدين و الوطن .

هل هما ضدان ؟.

لا يقول عاقل أن الدين ضد الوطن أو أن الوطن ضد الدين .

و ما قالها إلا أناس فقدوا عقولهم حين أدخلوا الدين في السياسة و ظنوا أنهم شرطة إلهية في الأرض .يدخلون الناس في دينهم عنوة و قهرا .

الدين أمر شخصي بينك و بين معبودك .لا يحق لأحد أن يسائلك عن قناعاتك مهما كانت غريبة .فأنت حر تعتقد ما تشاء .و تعبد من أو ما تشاء .

و لو اجتمع الإنس و الجن ما استطاعوا أن يغيروا قناعة شخص في أمر دينه .لأن محله القلب و لا يمكن لأحد أن يشق قلبك و يغير معتقدك .

و إنما تتغير العقيدة بالحجة و الإقتناع .

 

أما الوطن فهو شيء عام للناس المواطنين جميعا .لا يحق لأحد أن يحرم أحدا من وطنيته حتى و إن نفاه و قهره .فسيبقى وطنه في قلبه و يبقى معتبرا نفسه من ذاك الوطن حتى و إن بعد عنه آلاف الأميال .

 

و الوطن لا يتطلب بحثا كي تقتنع به .بل يكفي أن تجد نفسك منتميا إليه بأصل أو بالولادة , فيصبح وطنك و تموت و هو وطنك حتى و لو مت في غيره .

 

فالوطن يجمع .

 

و الدين يفرق .

حين لا نفهم الدين على أنه بين المرء و معبوده يصبح الدين عامل تفرقة , و عامل تقاتل بين الناس بسبب انتماءاتهم الدينية .

فليكن شعار الناس : الدين لله و الوطن للجميع.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق