]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منطق الحمير

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-04-10 ، الوقت: 14:34:45
  • تقييم المقالة:

منطق الحمير     

كان يا مكان في أحد الإسطبلات العربية عدد من الحمير المقيمين،وذات يوم أضرب أحد الحميرعن الطعام مدة من الزمن،فضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد يقع على الأرض من شدة الوهن والضعف،فأدرك الحمار الأب أن وضع إبنه يتدهور يوما بعد يوم،وأراد أن يفهم منه سبب ذلك،فذهب إليه لكي يستطلع سبب حالته الصحية والنفسية المتدهورة.  

-فقال الحمار الأب : ما بك يا بني ؟  لقد أحضرت لك أفضل أنواع الشعير،وأنت لاتزال ترفض أن تأكل ...أخبرني ما بك ؟  ولماذا تفعل هذا بنفسك ؟  هل أزعجك أحد ؟

-رفع الحمار الأبن رأسه وخاطب والده قائلا : نعم يا أبي،إنهم البشر ...  

-دُهش الحمار الأب وقال لأبنه الصغير : وما بهم البشر يا بني ؟

-فرد الحمار الأبن : إنهم يسخرون منّا نحن معشر الحمير ...

-فقال الحمار الأب : وكيف ذلك ؟

-فرد الحمار الأبن : ألم ترى أنه كلما قام أحد منهم بفعل خاطئ،يقولون له : يا حمار ... أنحن حقا كذلك ؟
وكلما قام أحد أبنائهم بفعل مشين يقولون له : يا حمار ...
 ويصفون أغبياءهم بالحمير ... ونحن لسنا كذلك يا أبي ... إننا نعمل دائما دون كلل أوملل،كما أننا نفهم وندرك ولنا مشاعر.

عندها إرتبك الحمار الأب ولم يعرف كيف يردّ على تساؤلات صغيره وهو في هذه الحالة السيئة،ولكن سُرعان ما حرّك أذنيه يُمنة ويٍُسرة،ثم بدأ يحاور إبنه محاولا إقناعه حسب منطق الحمير ...  

-فقال الحمار الأب : أنظر يا بني،إنهم مخلوقات خلقهم الله تعالى وفضّلهم على سائر خلقه،لكنّهم أساؤوا لأنفسهم كثيرا،وتوجهوا لنا نحن معشرالحمير بالإساءة والذم والسب،فأنظر مثلا ...  

هل رأيت حمارا في عمرك يسرق مال أخيه الحمار ؟  هل سمعت بذلك ؟
هل رأيت حمارا ينهب طعام أخيه الحمار ؟
هل رأيت حمارا يشتم أخيه الحمار أو أحد أبنائه ؟
هل رأيت حمارا يشتكي على أحد من أبناء جنسه الحمير ؟
هل رأيت حمارا يضرب زوجته الحمارة أو أحد أولاده الحمير ؟
هل سمعت يوما ما أن الحمير الأمريكان يخططون لقتل الحمير العرب !!! من أجل الحصول على الشعير ؟
 

طبعا لم تسمع بهذه الجرائم الإنسانية ...  

إذن أطلب منك الآن فقط أن تحّكم عقلك الحميري،وأن ترفع رأسك عاليا وتبقى كعهدي بك حمار إبن حمار،وأترك هؤولاء البشر يقولوا ما يشاؤن عنا،ويكفينا فخرا يا بني أننا حميرلا نقتل ولا نسرق ولا نسّب ...

أعجبت هذه الكلمات الحمار الأبن،فقام وراح يلتهم الشعير وهو يقول : نعم يا أبي سأبقى كما عهدتني دائما ...     

حمار إبن حمار ... حمار إبن حمار ... حمار إبن حمار

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق