]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فسقوط المطر اجمل بداية.....

بواسطة: شاكر محمود ابراهيم  |  بتاريخ: 2014-04-09 ، الوقت: 09:34:52
  • تقييم المقالة:

ما اجمل تلك البدايات التي تبدأ من تلك النهاية،نعم فبداية الاثمار و انبات النبات تبدأ من ذلك السقوط  سقوط المطر

في كتب التاريخ سمعنا دول قامت على نهاية دول اخرى.

طُرد الرسول (صلى الله عليه وسلم) من مكة، الخروج من مدينتك بنظر الكثير خسارة و نهاية مشروعك الذي اعدته وجعلت من مدينتك ارضية له، لكن هذا الخروج اجمل بداية اقامة دولة في المدينة دانت لها الفرس و العجم، تلك النهاية اجمل بداية.

سُجن ابن حنبل و ابن تيمية فالسجن هنا نهاية تلك الاحلام، الاحلام اصبحت خلف القضبان، في بعض الاحيان تلك القضبان تكون شرارة حلم جديد، فاصبح ذلك الحلم حقيقة ابن حنبل إمام السنة و ابن تيمية اخرج من حبسه علماً جماً.

 تلك النهيات التي تولد من رحمها اجمل البدايات فسقوط المطر اجمل بداية،

 في تلك النهاية هناك دائرة دخلت الى فهمنا بشكل واخر جعلت من تلك النهايات اسوء نهاية (الموءمن مبتلى) تسلل من خلال هذا، الجلوس و انتظار الفرج تحت المؤمن مبتلى، نعم المؤمن مبتلى لكن المؤمن لا يعرف الاستسلام و لا يعرف ذلك اليأس بمعنى اوسع المؤمن لا يعرف الجلوس و الاستسلام دائما تذكر سقوط المطر اجمل بداية

انظر للوجه الاخر للمأساة وتذكر الذكي الذي يحول الخسائر الى ارباح.

 وتذكر بعد حي على الصلاة يأتي الفلاح، فخروجك من مدينتك قد يكون البداية لحياة الجديدة

بقلم

م.شاكر محمود المحمدي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق