]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بداية السقوط...من هنا تسقط الدول...

بواسطة: شاكر محمود ابراهيم  |  بتاريخ: 2014-04-09 ، الوقت: 09:32:06
  • تقييم المقالة:

سقوط القسطنطينة و سقوط الدولة العثمانية سقوط بغداد سقوط المدن و الدول يبدا من سقوط ليس اهم من سقوط تلك الدول انه يبدا من ذلك السقوط الاقل اهمية بنظر الكثير والاهم بنظر مقومات تلك الدولة انه سقوط المجتمعات..

لست في صدد البحث عن اسباب سقوط تلك الدول و لا حتى المجتمعات انما في تلك النقطة الاساسية التي انطلقت من خلالها شرارة سقوط تلك المجتمعات و بالتالي سقوط تلك المدن و الدول

انه سقوط ذلك الفرد المكون لتلك الاسرة المنظم في هذا المجتمع الموجود في المدينة الفلانية في تلك الدولة.

الاسرة نواة المجتمع و الفرد نوية تلك النواة، تلك النوية اضمحلت وقلت فاعليتها التي اثرت سلباً على تلك النواة واذا بالمرض يستشري ليصل للمجتمع،

بدأ سقوط (السقوط ليس اخلاقياً هنا فهذا خارج نطاق المجتمع) الفرد عندما رفض ان يكون ذلك الفرد الفاعل في هذا المجتمع او استسلم لتك الموعقات التي جعلت منه ذلك الفرد المهمش الذي لا يُسمع صوته، نسى ان يذكروه ما الفائدة من وجوده هنا في هذه الاسرة نسى وضيفته واذا بهذا النسيان يكون منهج له وحتى ان تم تذكيره فالنظام اصبح يعاني من خلل.

 هناك فئة اخرى ظُلمت من قبل السلطات او الحكومات و  بحجة انتظار الفرج دخلت اللافعالية اليهم ويوم بعد يوم واذا بهم يستسلمون لهذا الوضع وتصبح اللافعالية عنوان حياتهم ،المشكلة الاكبر تتمثل لفئة اخرى يخيل لها انها فاعلة تؤدي دورها تعمل لساعات خلال اليوم واذا به يوقع لدخوله العمل يشرب الشاي صباحا تنقضي الساعة الاولى وهو جالس يمر الوقت حان توقيع الخروج و الى البيت اللافعالية تلبس هنا ثوب الفعالية، يذكرني هذا في بعض الشركات العالمية التي تشرط على موظفيها اختراع او اكتشاف شي خلال كل سنة من عمره الوظيفي ليدخل جميع الافراد هنا ظمن الفعالية الايجابية.

الوظيفة المرموقة ليست مقدار للفعالية فعامل النظافة و سائق التكسي فعال من الدرجة الاولى و الطبيب و المهندس في ادنى درجات الفاعلية ان لم يتقن عمله.

هكذا تسقط المجتمعات التي تدق ناقوس الخطر لسقوط تلك المدينة في هذا البلد.

 

٢٠١٤/٤/١


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق