]]>
خواطر :
كن واقعيا في أمور حاتك ولا تلن مع المجهول وتأنى في معالجة أهوائه ، فما من رياح تكون لصالحك   (إزدهار) . لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وسقط القناع الاخير

بواسطة: ahmed tamam  |  بتاريخ: 2011-11-22 ، الوقت: 10:42:45
  • تقييم المقالة:

 

وسقط القناع الاخير

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

استفتاءات ولجان ..

 اجتماعات وحوارات ...

 ومدنية إسلامية علمانية ..

 حكومات انقاظ وشعارات فى بيانات عمالة تتقال على فاضي وعلى المليان

 

برافو

لعبوها صح

ما صحيح ديل الكلب ولا بلاش ما انا اصلى معرفش اكون امثالكم

مصر ربتنى وعلمتنى ازاى اكون شريف مع حتى اشكالكم

لكن مش راح اسيب حقى وحق كل شهيد على الارض سايلة دماه

افهموا يا جيوش الطغاة شرفى مش معناه انى خايف من اسلحتكم

معناه انى نازل من جديد اعبى دم اخويه اللى سايل واحرق بيه قلبكم البغيض

يا ريت تفهموا ان لعبتكوا بانت

وسقط اخر قناع ... وسيسقط معه حكم العسكر

 

سترجع بنا الاحداث الى جمعة الشرف جمعة الغضب يوم ما تحرر المصرى من قيوضه

ليهن جبروت الشرطة ويسقطهم امامه  كفأر جريح يلزم فراشه البائس

ونزل هؤلاء الجيش ليجدوا ترحابا غريبا من الشعب طيب القلب وهتفات حركت مشاعر الجميع

ولكن وسط كل هذه الهتافات كنت اصرخ واقول انهم مخادعين هم امثالهم انهم الجناة الحقيقين

يشهد ربى ان لم اكن اغفل عن هذا اليوم وكيف اغفل وانه حدث من قبل

دخل الجيش الى قلوب الناس بألاعيب مدروسة ... فتمكنوا من مشاعر البسطاء

هذا المجلس العسكرى ليس له ولاء الا لسكناته فقط انهم هؤلاء الذين قسموا مصر فى سابق عصورها

بعد ثورتهم على انفسهم وكئنها وليمة .. اغفل جميعنا عن هذا انسلمها لهم ليصنعوا بها كسابق عصرنا

اعلم ان لم اكن ولدت بعد ولم اكن شاهد على هذا العصر ولاكن كلمات اجدادى عنهم المليئة بالفخر بهم

كانت ممزوجة بحزن عميق تقسيم مصر عليهم بأدعاء الهيمنة على الوضع فى مصر

ها هى الايام تعيد نفسها واتيحت الفرصة امام حكم العسكر ليصنعوا مثل ما صنعوه فى سابق عصرنا

انوافق على ضياع حق شهدائنا من اجل هؤلاء عبدة الكراسى والسلطة

حقا ليقتل كل مصرى شريف قبل ان يعود حكم العسكر يوما لنا

الم ندرك يوما لما صنعوا كل هذا

اليس هم سبب الفرقة والفتنة بيننا

اليس هم من فرق بين وحدة الوطن الواحد

اليس هم من شتت الاحزاب والقوة السياسية باستفتاء لا معنى له

ثم كرر التشتت بالأنتخابات وغيرها من الادعاءات

فليجبنى احدكم ما مبرر ما حدث الان قبل الانتخابات التى اعلنواها هم بأيام

غير انهم لم يرضوا بعد عنها بشكل كامل

وكيف وهى لا تحقق رغباتهم فى الابقاء على الوضع والهيمنة على كرسى الخير

نعم كرسى الخير

الا ندرك من هى المنظومة العسكرية ... ولما تخاف ان تصبح وزارة دفاع كمثلها فى العالم

الا من حقنا ان نسأل عن هذه الثروة والاقتصاد القومى كيف اصبح فى يد العسكر

هذا هو السبب كيف يتركون كل هذا لهؤلاء الشباب كيف يحاكم الموقرون كأمثالهم من الشعب

الحقيقة ان هم خلف كل ما يحدث العسكر يرغب فى ان يكرر المأساة

والشعب لا يريد حكم

وكما تعلمنا ارادة الشعب تنفذ اذا اراد الله

اذا فلنصرخ جميعا رافضين حكم مخادعين الكراسى هؤلاء و لنكتف سويا على الانهاء بأعداء اخطر بكثير

من هم فى السجن

فليخرج كلا منا اقصى صوت من اقصى نخاع جسده الطاهر

لنحدد مصير امة غاب عنها النور سنين طويلة تحتاج الى من يضيئها

نحن ليس بمنتظرين صلاح الدين فكلا منا مثله وهناك افضل بكثير

فلننزل سويا رافضين كل المسميات نعترض فى سلام كما علمتنا جميع الاديان

نصرخ بحماس كما علمتنا امنا الواحدة واغلى الامهات على الاطلاق

فالنرفع بأيدنا اعلام الحرية التى يطمح نسرها ان يعلو فى السماء

ها هو النصر ات من السماء تحوم حوله ارواح الشهداء

فالتعلوا الصيحات التكبير ولتدق اجراس الصلاة

ها هو حان

فالتنصب مراسم الاحتفال ولتبدأ طقوس الزفاف

فاليوم عرس البكر على عشاقها

فمصر من حق ابنائها الشباب

                                           

                                              بقلم    

احمد تمام    

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق