]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العراق بين قطع المرجعية ...والجهل بالمواد الأصولية

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2014-04-08 ، الوقت: 18:16:05
  • تقييم المقالة:

 

العراق بين قطع المرجعية ...والجهل بالمواد الأصولية

 

 

القطع هو انكشاف قضية بدرجة لا يشوبها شك ،وهو يعني العلم ايضاً ،وهو من أهم العناصر المشتركة في عملية استنباط الأحكام الشرعية ، بل هو الشرط الأساسي في دراسة تلك العناصر إذ أنه إذا لم نقطع بحجيتها فلا معنى لدراستها ، وللقطع جانبين : المُعَذِّريَّة والمُنَجِّزيَّة ،والأول يعطي العبدَ العذر أمام المولى فيما لو تورط في مخالفته بسب عمله بقطعه (علمه) وليس للمولى معاقبته، والثاني للمولى أن يُحاسب العبدَ لو تورط بمخالفته نتيجة تركه العمل بقطعه(علمه) وليس للعبد الاعتراض ، هذه الخصوصية للقطع ناشئة من كون الحُجِّيَّة من لوازمه ، وهذا من مدركات العقل ، وليس للمولى أن يسلب الحُجِّيَّة عن القطع ، من هنا ننطلق للوقوف على بعض المواقف التي صدرت من المرجعية ونعرضها على هذه القضية التي ينبغي أن تكون من الأمور الحاضرة في الذهنية المرجعية ، وهنا كانت لنا وقفات ومحطات وبغية الاختصار نذكر منها ما يلي:
الوقفة الأولى : الموقف من الاحتلال وما رشح عنه من قبح وظلام ودمار
إذْ لا يخفى على احد أن المرجعية دعمت ومررت الاحتلال وحرمت على الناس مقاتلته، وهذا ما صرح به قادة المحتل ،والمرجعية لم يصدر منها أي نفي أو تكذيب لتلك التصريحات ،كما أن الواقع اثبت ذلك ،ومن ينكره عليه إنْ يأتي بدليل يثبت العكس ،أو يُبرِز موقفاً واحداً يكشف عن رفض المرجعية للمحتل ، وهنا نسلط الضوء على هذه الموقف من خلال احتمالين : الأول : قطع المرجعية ، وهنا نطرح بعض التساؤلات:
هل أن موقف المرجعية هذا ناتجٌ من عملها بقطعها بحيث يكون لها المُعَذِّريَّة أمام الله الحاكم العادل، بمعنى آخر :هل أنها قطعت بأنَّ دعم المحتل وما رشح عنه هو أمر مباح ، بل واجب كما هو الظاهر من استبسالها في هذا الأمر لدرجة أنها حرمت قتاله ومررت أجنداته؟!!!، وهل إنها قطعت بحُسنِ نوايا المحتل ونزاهة مخططاته وأجنداته حتى تنبعث وتتحرك نحو هذا الأمر ؟!!!، وما هي مناشيء وأسباب هذا القطع ، هل هي مناشيء شرعية مُعتبرة ، أم نفعية مصلحية ضيقة ؟!!!،، أليست النصوص والموارد الشرعية ظاهرة وصريحة في عدم اتخاذ الكافرين أولياء وأصدقاء وحلفاء ومحررين وفاتحين ومشرعين و... ؟!!!الم يصرح قائد الاحتلال أنها حرب صليبية ؟!!!، إذن من أين حصل القطع عند المرجعية وما هو الدليل المُحرز الذي دفعها للقطع بذلك ؟!!!، ألا تعلم إن الحرمة ثابتة وظاهرة وصريحة،و"الظهور" حجة كم يدرس في علم الأصول ، والقطع إنما هو قطع بالحرمة أي حرمة التعاون مع المحتل (الكافر والظالم) فضلاً عن دعمه وتمرير مخططاته ، فإنْ كانت لا تعلم فتلك مصبية ، وإنْ كانت تعلم فالمصيبة أعظم لأنها قد تورطت في مخالفة المولى نتيجة لتركها العمل بقطعها (علمها) وللمولى معاقبتها وهذا هو جانب المُنَجَّزيَّة ، أو على اقل تقدير إن هذه الموارد الشرعية والقرائن تزحزح قطع المرجعية بجواز أو وجوب دعم المحتل فتنتفي حُجِّيَّته وكاشفيَّته ومُحركيَّته لأنه لا يكون قطعا حينئذ..، فهل تملك المرجعية الجانب العلمي الذي يُمَكَّنها من فهم الموارد الشرعية ، والمباحث الأصولية كي تعصم نفسها وفكرها من التورط في مخالف الشرع وتُجَنِّب الوطن والمواطن نتائج مواقفها التي جلبت الدمار والهلاك، على الرغم من ان مبحث القطع بات من البديهيات وأوضح الواضحات ،
الأحتمال الثاني :ارادة المحتل وتَحَكُّم المنهج النفعي:
أما اذا كان موقف المرجعية وفقا لأرادة المحتل وتحقيقا لمكاسبها النفعية الضيقة فهنا الطامة الكبرى والمصيبة العظمى التي حلت على العباد والبلاد والدين والمذهب ، وللعاقل ان يختار اي الأحتمالات.
الوقفة الثانية : الموقف من الدستور المُلغم وفخ التقسيم، وهنا يكون الكلام في جانبين
الجانب الأول :الجميع يعلم أن الدستور الذي أمرت المرجعيةُ الناسَ بالتصويت عليه بـــ "نعم" هو من ديباجة الحاكم الأمريكي "بريمر" ، وهنا نطرح عدة تساؤلات:
هل أن المرجعية قطعت بوجوب التصويت بـــ" نعم" على هذا الدستور حتى تحركت وانبعثت نحو هذا الأمر ،أم انها قطعت بوجوب طاعة "بريمر" ؟!!!،وهنا يتفرع سؤال : من أين حصل عندها القطع (العلم) بالوجوب ؟!!!، لكي يكون لها المُعَذِّريَّة إمام الله جل وعلا،نتيجة عملها بقطعها ،ألا تعلم أن الموارد الشرعية خلاف ما قطعت به ؟!!!،، قال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ )، أما إذا كانت تعلم بذلك وقد خالفت لأنها أمرت بدستور "بريمر" ، فهذا يعني انها قطعت وعلمت بالحرمة وفعلتها ، وهنا قد تورطت بمخالفة المولى مع قطعها وعلمها بذلك ، وهذا هو جانب المُنَجَّزيَّة ، وللمولى معاقبتها وليس لها الاعتراض
الجانب الثاني:
المرجعية أمرت الناس بالتصويت بـــ "نعم" على الدستور وهنا أمامنا ثلاث احتمالات وللقارئ الاختيار:
الأول : إن المرجعية قد اطلعت على فقرات ومواد الدستور ومن ثم وجهت الناس نحوه ، لأنها وجدت انه صالح لتنظيم الحياة واستقرار البلاد ، إلا أن الحقيقة عكس ذلك تماما ،فقد ثبت أن الدستور فيه الكثير من الثغرات والقنابل الموقوتة والمفخخات والعبوات الناسفة ، وهو كان قد اعدَّ بصيغة تخدم مصالح المحتل ويضرُّ بالعراق ووحدته وسيادته ، وهذا ما اعترف به الجميع (ولو بعد حين ) ومن هنا نسمع دعوات تعديله وإعادة النظر فيه، وها نحن نعيش إفرازاته الوخيمة المهلكة ،وكل حزب يفسره بما ينسجم مع مصالحه وأجنداته ، وهذا يكشف عن أن قراءة المرجعية كانت خاطئة وفهمها غير صحيح وتحليلها لفقراته ومواده غير تام ، ومن يُخطئ في قراءة هكذا دستور كيف يُفلح في استنباط الأحكام الشرعية بعد أن يخوض في عناصرها وموادها وبحوثها المُعَمَّقة ؟!!!، وهذا يكشف عن فقدانها الجانب العلمي!!!!.
الثاني : إن المرجعية أصلا لم تتطلع على الدستور ، حتى يُقال أنها لم تفهمه ، وهنا تكون المصيبة أعظم واخطر وأهول والجريمة اكبر، لأنها أمرت الناس بالتصويت بــ "نعم" على دستور يتحكم في مصير وطن ومواطن ،دون أن تتطلع عليه وتعرف مواده ؟!!!!،
الثالث : إن دور المرجعية كان هو تمرير كل ما يصدر من الاحتلال ودفع الناس نحوه ، ولا يهِمُّها أو يعنيها قبحه وفساده ، ولا تكترث لنتائجه التي دمَّرت وخرَّبت وضيَّعت العراق وشعيه.

 

وفي المقابل نجد القراءة الدقيقة والرؤية الثاقبة والتحليل الموضوعي الذي تميز به سماحة السيد الصرخي الحسني الكاشف عن قدرته العلمية الفائقة وفهمه واستيعابه للشريعة الإسلامية وتألقه في علمي الأصول والفقه والتي تجلت في مواقفه المبدئية الثابتة في رفض المحتل وما رشح عنه من قبح وظلام ودمار، والكشف عن نواياها ومخططاته الخبيثة ، وهذا ما أثبتته بياناته وخطاباته ومواقفه، والواقع اثبت بكل وضوح صحة وتمامية ما تبناه سماحته من رؤى وأفكار وتشخيص وتحليل وحلول ومواقف تجاه ما جرى ويجري في الساحة على خلاف الآخرين الذين ثبت خطأ قراءتهم وتشخيصهم

 

ومن الجدير بالذكر ان السيد الصرخي الحسني قد بين معنى القطع وجوانبه ولوازمه بأسلوب سلس مبسط ، جاء ذلك خلال المحاضرة الأصولية السادسة التي ألقاها في باحة برانيه /كربلاء المقدسة ضمن سلسلة محاضرات في البحوث الأصولية، وللاطلاع على ما جاء فيها من خلال الرابط التالي:

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=He1ejcQD4FM

 

 

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?p=1048792049#post1048792049

  • تبار محمد | 2014-04-10
    لكل امة لابد من قيادة واعية متفاعلة تعيش آلامها وتتحسس همومها وتتصدى للأفكار الضالة المنحرفة التي يروج لها الأعداء ...، فكانت ولازالت المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد الصرخي الحسني أدم لنا ظله المبارك التجسيد الحقيقي والواقعي للقيادة الرسالية التي حملت رسالة الإسلام ونهج الأئمة الأطهار
  • عبدلله الكربلائي | 2014-04-10
    ان العراق في وقتنا الحالي يشكي من تدهور الاحوال وتئزمها واصبح الدين الدينا يباع ويشترى ك البضائع والاشياء الاخرى وكما كل منهب ودب ادعى الاعلميه ولاكن هل يجب ان يكون الاعلم هو من يهتم بشئون الناس ومتطلباتهم ولا يجب ان يكون من يسبب الجراح لهم للهم احفظ سماحة السيد الصرخي الحسني لانه انار عقولنا وثبتنا على منهاج ال البيت عليهم السلام 
  • الباحثة الاجتماعية | 2014-04-10
    لقد شرع المحقق الغيور لكشف الحقائق وزال الغبار عن صفحات الكتب في سلسلة من محاظرات قليله من نوعها بل لم نشهدها من قبل كبيرة المعنى سهلة الطرح وكاشفه لكل دس وموضحه لنقاط الاختلاف وجاعله النقاط على الحروف بلا مجامله ولا خوف من لومة لائم هذه هيه محاظرات السيد الصرخي وهذا هو السيد الصرخي صاحب الدليل المبين ادامه الله للاسلام رفعه وعز

  • شهلاء الطائي | 2014-04-09

    الاعلم في علم الاصول متمكن في كل شيء ...

  • فاطمة الطائي | 2014-04-09
    العلماء ورثة الانبياء فلذالك يجب طرح علمهم في الساحة وان يستفاد منه وعلى مفكر ومتدبر في شؤن العلم والمعرفه 
  • نور الوردة | 2014-04-09
    ان المنهاج الذي سار به السيد الصرخي الحسني هو المنهاج الاصلاحي الصحيح الذي ينتشل الامة الاسلامية من التيه والانحراف الى طريق الخير والصلاح فهذا المنهاج هو منهاج الاسلام المحمدي الاصيل ومنهاج ائمة الهدى صلوات الله عليهم اجمعين فحري بنا ان نقيم هذه الشخصية تقيما دقيقا ونحلل منهاجها التربوي ذاك المنهاج الذي يمثل منهاج اهل البيت صلوات الله عليهم اجمعين.
  • نوره حسين | 2014-04-09
    ان المنهاج الذي سار به السيد الصرخي الحسني هو المنهاج الاصلاحي الصحيح الذي ينتشل الامة الاسلامية من التيه والانحراف الى طريق الخير والصلاح فهذا المنهاج هو منهاج الاسلام المحمدي الاصيل ومنهاج ائمة الهدى صلوات الله عليهم اجمعين فحري بنا ان نقيم هذه الشخصية تقيما دقيقا ونحلل منهاجها التربوي ذاك المنهاج الذي يمثل منهاج اهل البيت صلوات الله عليهم اجمعين.

  • هدى احمد | 2014-04-09
    لكل امة لابد من قيادة واعية متفاعلة تعيش آلامها وتتحسس همومها وتتصدى للأفكار الضالة المنحرفة التي يروج لها الأعداء ...، فكانت ولازالت المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد الصرخي الحسني أدم لنا ظله المبارك التجسيد الحقيقي والواقعي للقيادة الرسالية التي حملت رسالة الإسلام ونهج الأئمة الأطهار

  • ام حسين | 2014-04-09
    ان سماحة السيد الصرخي الحسني قد تميز بعلم وفكر نير وهذاما يلاحظه الجميع وبشكل تام

  • شيماء فاضل | 2014-04-09
    السيد الصرخي يخاطب المسلمين كافة يستنصرهم ويستصرخهم ويشعرهم بالخطر الدائم الذي تواجهه الامة الاسلامية من قبل الفضائيات الشيطانية التي تريد تمزيق وحدة المسلمين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق