]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماتت فداءه

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-04-07 ، الوقت: 02:48:11
  • تقييم المقالة:

ابكي على قلبي الدي مات و فقد الدي يعيش قواه

لم يستطع تحمل حبيب اخر ليعيش معاه

حلف يمينا ان يضل وفيا انتحر و قتل من كان السبب في بلاه

القلب له مولا واحدا حسبه مولاه

خان العهد و اتبع هواه

حاول عبثا ايجاد حبيبا اخر لانهاء شقاه

زادت الغيرة في شقاه

حبه الاول هو الوحيد الدي يرضاه

لجىء لحب اخر خيب مسعاه

قتله و انتحر

مات شهيدا لقد    قاوم ليسترجع الحبيب الاول  ليعيش معاه

ماتت هي الاخرى عند سماع الخبر

حسرة على ما فعلت

خانت الحب الدي مات و حلفت يمينا ان تموت فداءه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق