]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المفهوم القرآني للطهارة(5)

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-04-06 ، الوقت: 06:03:23
  • تقييم المقالة:

قال الله تعالى : (( ..... أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم )) آية 41 من سورة المائدة حيث ورد تفسيرها كما يلي:

ان الله تعالى لم يرد أن يطهر اليهود من الكفر فختم على قلوبهم وطبع عليها , أما الأنسان المؤمن فقد كتب وطبع على قلبه الأيمان وشرح صدره للأسلام .

وهنا نود أن نقول فما بال الذين جعلوا دين الله شيعا يكفر بعضهم البعض وكل من شرح صدره للأسلام فهو مؤمن بالله ورسوله فما هو موقف المكفر للمسلمين أمام الله تعالى يوم الحساب هل يقبل الله تعالى عمله ويسهل له جواز الجسر ولايجعله الله بضطرب تحت قدميه ؟ أم يحبسه الله تعالى  عن دخول الجنة حتى يشفع له من كفرهم في الأسلام وكلنا نعلم أن الله تعالى عادل ويحب المقسطين بين الناس وأتمنى أن تكون هذه الآية موعظة للمشككين في أسلام المسلمين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق