]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلد ارتفع فيه صوت الباطل ؟ بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-04-05 ، الوقت: 17:32:29
  • تقييم المقالة:

  ما بين قتل ودم وخراب تعيش  مصر نتائج ما حدث في 25 يناير ، ورغم ذلك نجد أنه  وإلي الآن  هناك من يصر علي علي أن 25 يناير ثورة مجيدة قضت علي الفساد !! يصرون علي أن يجملوا لأنفسهم ما صنعتهم أيديهم لا يريدون أن يعترفو ابأخطائهم يوم أن خرجوا ليهدموا كل شئ في الوطن باسم الحرية والديمقراطية .

   أن ثلاث سنوات وأكثر عاشتها مصر من بعد تلك الأحداث المشؤومة تؤكد علي أن ما حدث في مصر ليس له إلا مسمي واحد نكسة ومن يروج لغير ذلك ومن يقول بغير ذلك فهو خائن لوطنه فكم من أوراح ازهقت باسم الثورة كم من  بيوت هدمت وخرُبت باسم الثورة كم من مصائب وكوارث عاشتها وتعيشها وستعيشها مصر باسم الثورة .

  لقد رأينا من المشاهد ما لم نر مثله طوال الثلاثين عاما من الفساد كما يطلقون  عليها أقربها حادث أسوان  اليوم حيث القيت جثث ما يقرب من عشرين شخصا علي الأرض غارقة في دمائها في مشهد بشع يذكرنا بنكسة67 أ يجعلنا نعتقد أننا في العرق أو افغانستان ويبدو أن تلك المشاهد أصبحت مألوفة في بلد عاش لا يعرف سوي الأمن والأمان والاستقرار وهذه نتيجة أخري للثورة المجيدة !!

  اظلموا مبارك انكروا حقه اجحدوا جردوا الرجل من كل إنجازاته لكن اعملوا إن مبارك قالها من قبلكم إن الوطن باق والأشخاص زائلون قالها الرجل ونفذها فقدم روحه فداء للوطن وفضل مصلحتة الوطن وأمنه وأستقرار علي ما عداه أما أنتم فقد غلبتم مصالحكم الشخصية وحقدكم الأعمي علي مصلحة الوطن فرحتم تتمادوا في عنادكم مصريين علي وصف الخراب والدمار بأنه ثورة غير عابئين بنتيجة ما فعلتموه وتفعلوه بالوطن معتقدين بذلك أنكم تنتقمون من مبارك والحقيقة أنكم تنتقمون من بلدكم فالرئيس مبارك لم يعد  هناك ظلما أكثر مما وقع عليه منكم لم يعد هناك أكثر مما تعرض له لتعرضوه للمزيد وقد قالها وسيحكم التاريخ ويوما بعد الآخر يحكم التاريخ للرجل بأنه نعم القائد ونعم الزعيم أما أنتم فسوف يلعنكم الوطن ويلعنكم التاريخ وتلعنكم أجيال ترسمون لها مستقبلا أسود تفوح منه رائحة الدماء و ويغلفه الدمار والخراب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق