]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طموح اليوم

بواسطة: عبدالله القرني  |  بتاريخ: 2014-04-05 ، الوقت: 03:30:35
  • تقييم المقالة:

" طــمــوح الــيــوم "

 

بقلم عبدالله القرني

     ما أجمل الطموحعندما يكون صديقاً للتفاؤل ، وما أجمل التفاؤلعندما يكون صديقاً للواقع .. الطموح شيء جميل ، وإحساس مختلف ، فلا يوجد ناجح إلا وكان له طموح .. والطموح يختلف من شخص لآخر .. ولكل زمان طموح .. فعلى سبيل المثال ، في العصر النبوي وما بعده ، كان بعض الشباب في عمر 18سنة ( يزيد أو ينقص ) يطمحون إلى قيادة الجيش ، وإدارة المعركة ، وفتح المدن ، ونشر الإسلام في أرجائها .. ومع مرور الزمن ، بدأ طموح الشباب يتدنى شيء فشيء ، حتى أصبح بعض الشباب ، يطمحون إلى الخروج من نطاق العائلة ، والإنضمام إلى أي وظيفة ، في أي قطاع حتى وإن كان الراتب متدني .. ومع مرور الزمن بدأ الطموح يرتقي ويرتفع شيء فشيء , حتى أصبح بعض الشباب يطمحون إلى التخرج من المرحلة الثانوية بمعدل عالي ، حتى يتمكنون من الالتحاق بالبعثات الخارجية .. وفي السنوات الأخيرة ، أصبح بعض الشباب يطمحون إلى التخرج من المرحلة الثانوية ، بمعدل ممتاز ، حتى يستطيعون الالتحاق بأي جامعة .. ومع مرور الوقت ،  ودخول الثورة المعلوماتية إلى مجتمعاتنا المحافظة ، أصبح طموح بعض الشباب ، مختلف تماماً , وغريباً جداً ، حيث أن بعض الطلاب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة ، يطمحون إلى الوصول إلى المرحلة الثانوية أو الجامعية ، حتى يتمكنون من اتخاذ القرار الشخصي ، فيقومون بوضع صبغات على الشعر ، أو يجعلون قصة الشعر مثل قصة شعر اللاعب الفلاني ، أو حتى ارتداء بعض الملابس الكاشفة للعورة ...إلخ ، كل هذا يندرج تحت مسمى " الموضة "  وهي طموح اليوم عند بعض الشباب .. للأسف الشديد ، أن هذه الفئة من الشباب ، لا يدركون ولا يستوعبون ، أن ما يفعلونه هو تنفيذ لمخططات أعدائهم ، الذين يريدون إبعاد المسلم عن دينه.

يا شباب اليوم ، الطموح الحقيقي .. هو طاعة الله ، وبر للوالدين ، وهدف في الحياة .. من الواجب على كل شخص أن يضع أمامه هدف واضح يسمو له ، ويسخر كل إمكانياته للوصول إلى هذا الهدف .. " لكل مجتهد نصيب " .. كثيراً ما نسمع بهذه العبارة ، ولم يفهم معناها إلا قلة .. ولو فهمها كل شاب ، لكان هناك نتائج إيجابية .. لا شيء يأتي من لا شيء .. علماء المسلمين ، لم يطلق عليهم مسمى" علماء " إلا بعد جهد ، واجتهاد ، وسفر ، وترحال ، وطلب للعلم .. حكمة جميلة " الطموح مقرون بالتعب " فمن المستحيل أن تصل إلى ما تطمح إليه ، من دون تعب وجهد مبذول. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق