]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( ضوء الفتيل )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-04-04 ، الوقت: 20:33:41
  • تقييم المقالة:

 

فيْ حديْثٍ عنْ هواهُ طويْلُ

قال وزْنٌ للْهوى  جدْ ثقيْلُ

 

قلْتُ هلْ إنّ الحديْثَ مرهْقُ

أمْ شجى ليْلٌ مقفْرٌ طويْلُ

 

قال لا بلْ هوْ الكلامُالّذي

يعْصرُ القلْبَ وإنْ كان جميْلُ

 

فقلْتُ ما ضاع منْكَ بلحْظةٍ

فقدْ لا يدوْم  غيابهُ  طويْلُ

 

قال لا لن تعوْد لي ثانيّةً

قلْ محالٌ  لقانا  مسْتحيْلُ

 

أنْ أراد الله بعادنا  فليْسَ

إلا طاعةً اللهِ لنا بديْلُ

 

فلا الحبٌّ بقى حتى نعيْشُهُ

وإ نّني لهْبٌ قرْب ضيْا الفتيْلُ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق