]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بدء الجهاد فى عهد النبى(ص)

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2014-04-04 ، الوقت: 16:17:48
  • تقييم المقالة:

أعطى الله المسلمين الإذن بالجهاد بعد استقرارهم فى المدينة فسمح لهم بالقتال لأنهم ظلموا حيث طردوا من ديارهم دون سبب عادل وسبب طردهم هو قولهم إلهنا الله واحد وفى هذا قال تعالى بسورة الحج "أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله "وقد بين الله للمسلمين أنه فرض عليهم القتال وهو شىء مكروه بغيض ولكن عسى أن يكره المسلم شيئا وهو خير له وعسى أن يحب شيئا وهو ضرر عليه وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم "


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2014-04-04
    أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40.سورة الحج.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق