]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يضيع الحق بين أهله

بواسطة: حسين حبيب  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 21:37:14
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

لم يحزن  الشيخ حسين حبيب اليوم الخميس 3-4-2014 عندما توجة لإدارة أوقاف شرق مطروح وقدم لفضيلة مدير الإدارة ما حررته له الموظفة المختصة ( كتاب تحويلة للكشف الطبى بالتأمين الصحى بناء على طلبة ، ورصيد اجازاته على طلبة الحصول على اجازة اعتايدية لظروف مرضه ) للتوقيع عليه واعتمادة ، فاصر المدير المذكور على امتناعه ورفضه تحويلة والتصريح له بالأجازة المطلوبة بحجة أن مدير المديرية أمر بعدم تمكينه من دفتر المسجد ، ولم يرق قلب المدير المذكور لتوسلات الشيخ حسين حبيب وهو لا يستطيع الكلام بسبب التهاب حنجرته واحباله الصوتية .

ولكن ما أحزنة هو أن ذلك المشهد حدث على مرأى ومسمع من مفتشى المنطقة وعدد من الائمة الحضور أثناء اجتماع المدير بهم الذين لم يتحرك لهم ساكن ولم ينطق إلا واحد منهم بالموافقة على هذه المهزلة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق