]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حزن على ما فات من لحظات

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 20:11:01
  • تقييم المقالة:

غداً رائحتة كالموت
استفيقوا من غفوتكم 
يشعرني بحزن وأسى على الأمس
تركت دموعي تسترسل على خدّي
كم طاقني المكوث بين سجدة وبكاء
فهنيئاً لأرض أنبتت المشاعر رجلاً والحب حنيناً
طاقم لا ينضب عطاءه 
في زمن الغدر والضياع
أسلوب غريب من بعض البشر 
خيانة أُناس وأكل جيفة الأيام
حزن على ما فات من لحظات
فكان الصمت عنواني الوحيد
وحلم تكسّر لحظة مغيب شمس الأصيل
باب التوبة ما زال مفتوحاً لمن أضلّ السبيل
الطريق أمامنا طويل 
فلنعمل لمرضاة الخالق
اليوم فوق الأرض وغداً تحت الثرى 
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الخميس, ‏03 ‏نيسان, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق