]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توقير العلماء , و وجوب قول كلمة الحق .

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 19:32:22
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

 

العلماء ورثة الأنبياء .

و لحوم العلماء -أولياء الله -مسمومة .

 

هذا صحيح , لكن حين يتعلق الأمر بعالم رباني حقيقي .يقول كلمة الحق حين يجبن العامة عن قولها .و يعطيك العلم مع الدليل النقلي و العقلي معا , بحيث تطمئن إلى علمه .

أما إذا كان عالما لا يصدح بكلمة الحق , و يحتقر عقول الناس بكل ما يأتي على لسانه غير آبه بدليل نقلي أو عقلي .فهذا ليس بعالم .و ما هو من ورثة الأنبياء .

 

فلا يحسن بالعقلاء أن يخافوا سم هؤلاء .بل على العقلاء أن يقفوا بالمرصاد لسم هؤلاء .

 

إن العالم الذي يسعى لإقامة دولة مذهبية , دينية إنما هو يحارب الله و رسوله .بل الحق أن الدولة ينبغي أن تقوم على العدل .((  و إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل)).

 

و من العدل , لا إكراه في الدين , فكيف بالإكراه في مذهب.

 

و من يصحح رضاع الكبير , هو كله على بعضه سم ينبغي تخليص الناس منه .

 

و من يفتي بجواز أكل لحم الجني إذا تشكل فهو الموت الزعاف بعينه .قاتل الله جهله .

 

فلا يحسن بالمسلم أن يسكت على الباطل بحجة توقير عالم أو خوف من سم لحمه .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق