]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رأيهم في الإخوان المسلمين 3

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 14:26:10
  • تقييم المقالة:

 

 

7-الإخوان المسلمون يُـركزون على توحيد الربوبية :

 

 

 

السلفيةُ يتهمون الإخوانَ المسلمين بأنهم يركزون على توحيد الربوبية عوض توحيد الألوهية , ولكن هذا ليس صحيحا البتة . ومن نظر أو قرأ ما كتبه الهضيبي وحسن البنا وسيد قطب وعبد القادر عودة وعمر التلمساني ومحمد قطب وغيرهم ... يعرفُ بيقين كم أكد الإخوانُ المسلمون على توحيد الألوهية وما أهملوها أبدا في دروسهم أو في كتاباتهم .

 

ملاحظة : إن جماعة الإخوان جماعة كسائر الجماعات الإسلامية لها حسناتها ولها سيئاتها , وحسناتها بإذن الله أكبر بكثير من سيئاتها , وأنا أعتقد أن جماعة الإخوان وعلماء الإخوان ودعاة الإخوان لهم على مسلمي الدنيا كلها فضل كبير خاصة في الفترة ما بين 1928 م تاريخ إنشاء جماعة الإخوان وحتى حوالي 1978 م , أي لحوالي 50 سنة تقريبا ,كان للإخوان فيها فضل كبير على الصحوة الإسلامية على طول العالم العربي والإسلامي.ولا تكاد تجد مسلما داعية إلى الإسلام في تلك الفترة لم يترب على مائدة الإخوان المسلمين ومن علم الإخوان ومن فقه الإخوان ومن دعوة الإخوان ومن أدب وأخلاق وحكمة الإخوان (إلى جانب جماعة أبي الأعلى المودودي رحمه الله وجماعة أبي الحسن الندوي رحمه الله ).نعم كان ومازال للإخوان أخطاؤهم سواء النظرية ( من خلال كتاباتهم ) أو العملية (من خلال ممارساتهم للإسلام فرديا وجماعيا في مجالات الإسلام المختلفة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا, خاصة وجماعة الإخوان كانت تحارب من كل الجهات : غالبا من أعداء الإسلام وأحيانا من طرف مسلمين وجهات إسلامية.كان للإخوان أخطاؤهم وزلاتهم وعيوبهم لكن مثلهم في ذلك مثل سائر المسلمين خاصة منهم المنخرطين في جماعات وتنظيمات وأحزاب و...لهم أخطاؤهم وخطاياهم ولغيرهم كذلك (من السلفية أو غيرها) أخطاؤهم وخطاياهم و...لهم سيئاتهم ولكن حسناتهم بإذن الله أكثر بكثير من سيئاتهم .

 

 

 

8-فضائح الإخوان المسلمين لا تعد ولا تحصى ! :

 

 

 

هكذا يقول بعض السلفيين المتعصبين عن الإخوان المسلمين , وهذا يذكرني بما قاله أخ كريم ( ولكنه جاهل لأنه متعصب ) في منتدى من المنتديات , ما قاله عن سيد قطب رحمه الله رحمة واسعة , قال ( سأكتب رسالة عن سيد عنوانها " قطرة من بحر ضلالات سيد قطب" وسأنشرها في المنتديات المختلفة ) !!! .

 

وأنا أعتقد بهذه المناسبة بأن مؤاخذات السلفية للإخوان المسلمين يمكن تقسيمها إلى أقسام :

 

·       منها ما ليس صحيحا البتة كأن يوصفوا بأنهم موالين لأمريكا وأوروبا ولليهود , أو كأن يتهموا بأنهم علمانيون , أو كأن ينعتوا بأنهم أخطر على الإسلام من اليهود والنصارى. هذه كلها وغيرها مما يشبهها تهم لا قيمة لها شرعا أو عقلا أو منطقا أو ... وليس عليها لا دليل ولا نصف دليل ولا ربع دليل ولا ..., لا دليل عليها ضعيف أو قوي .

 

·       ومنها ما هو مبني على سوء الظن من بعض السلفيين أو على النظر بالعين السوداء من بعض السلفية لكل من عداهم ممن هو ليس سلفيا (بالمعنى الضيق للسلفية ) , وكذا لأقوال كل من عداهم من العلماء والدعاة غير السلفيين.

 

·       ومنها ما هو مبني على فصل أقوال علماء أو دعاة الإخوان عما قبلها وعما بعدها لتصبح "ويل للمصلين" مفصولة عما قبلها وعما بعدها وتصبح دعوة لترك الصلاة عوض أن تكون تحذيرا من تأخير أداء الصلاة عن وقتها.

 

·       ومنها ما هو مبني على النظرة الضيقة من السلفية للإسلام حيث يعتبرون كلا من الأشاعرة والماتريدية كفارا أو فساقا فجارا أو مبتدعة أو ... وهم في حقيقة الأمر فرقتان من 3 فرق ( معهم السلفية ) يشملها

 

 " أهل السنة والجماعة ".

 

·       ومنها ما هو مبني على الفظاظة والغلظة التي يمتاز بها الكثير من الأتباع السلفيين (قلت : الأتباع ولم أقل علماء السلفية-حاشاهم-) , الذين لا يكادون يعرفون إلا السب والشتم وكذا المصطلحات "خبيث وساقط وفاسق وفاجر ومبتدع وعدو للإسلام وفضائح وعيوب وطامات وضال ومنحرف وملعون ولعنة الله عليه وخاطئ وظالم وقبيح ومنكر و...", في الكثير من الأحيان من أجل لا شيء أو من أجل أشياء لا تستحق رد الفعل العنيف هذا. قلت : يعرفون فقط السب والشتم , ولا يعرفون أبدا " قل لعبادي يقولوا التي هي أحسن""وقولوا للناس حسنا" "لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك" "قولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى",الخ...

 

·       ومنها ما هو مبني على الفهم المغلوط والخاطئ للجرح والتعديل , الذي باسمه أصبح سب العلماء والدعاة ركنا من أركان الإسلام عند الكثير من الأتباع السلفيين المتعصبين.وكذلك أصبح باسمه أكثر من 200 داعية وعالما من علماء ودعاة القرن العشرين وال 5 سنوات من بداية القرن الـ 21 كلهم ضالين منحرفين وأصبحوا أخطر على الإسلام والمسلمين من اليهود والنصارى.

 

·       ومنها ما هو مبني على تقديس بعض السلفيين لعلماء كبار مثل الألباني وبن باز والعتيمين ( ولا ننسى أن الألباني رحمه الله قال بأن الإخوان المسلمين ليسوا من المسلمين لأنهم ليسوا من أهل السنة والجماعة ) , مع أنهم علماء كبار كسائر العلماء الكبار في كل زمان ومكان , كل واحد منهم يؤخذ منه ويرد عليه .

 

·       ومنها نسيان الكثير من الأتباع السلفيين أن الفقهاء الأربعة وغيرهم من العلماء القدامى أولى بتمثيل السلفية من علماء معاصرين .

 

·       ومنها نسيان أن الأتباع يجب عليهم-كما يقول بن تيمية رحمه الله- أن يأخذوا علم علماء العصر الواحد ولا يأخذوا صراعهم فيما بينهم.ومنه فالمطلوب منا أن نترك الصراع بين دعاة العصر الواحد للدعاة ونترك صراع علماء  العصر الواحد للعلماء , ويجب أن لا نتدخل نحن فيما بينهم أبدا لنناصر واحدا على آخر.ومنه فأنا أقرأ نقد الألباني اللاذع للبوطي كما أقرأ نقد البوطي اللاذع للألباني , ومع ذلك لا آخذ لا بهذا النقد ولا بذاك , ولا أعادي هذا ولا ذاك بل يبقى الإثنان عندي عالمين كبيرين أحبهما وآخذ منهما العلم والدين والأدب والأخلاق والسيرة والتفسير وأتعلم من كل منهما السياسة والاقتصاد والاجتماع و...وأتقرب إلى الله بحبي لهما وأسأل الله باستمرار أن يحشرني معهما في الجنة .

 

 

 

9- البعض من علماء السلفية يتناقضون في علاقتهم بالإخوان المسلمين:

 

 

 

بدون أي عذر أو بعذر ضعيف جدا كالاستجابة لاتجاه السائل ( الطالب للفتوى ) أو لطريقة طرحه للسؤال , فتجد الواحد منهم ينتقدهم اليوم بشدة ويثني عليهم غدا بالخير الكثير, كما حصل تماما بالنسبة لأقوال بعض علماء السلفية في سيد قطب رحمه الله. إنهم ينتقدونه بشدة اليوم ويعتبرونه منحرفا وضالا وجاهلا ويحذرون من قراءة كتبه و... ثم – وبعد مدة قصيرة جدا -تجد نفس العلماء يثنون على سيد بالخير الكثير ويعتبرونه من المفكرين والدعاة الكبار الذين لا يعرف قيمتهم إلا " ذو علم " و" صاحب ذوق سليم " ! .        

 

يا ليت إخواننا السلفيين يتعاونون مع الإخوان المسلمين وغيرهم لخدمة الإسلام والمسلمين ولنصرة الإسلام ودين الله. يا ليتهم يؤمنون ويعملون بالشعار" نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه " . يا ليتهم يوجهون سهامهم لأعداء الإسلام والمسلمين الحقيقيين عوض أن يوجههوها لإخوانهم في الدين وفي الله . يا ليتهم يتعلمون دينهم ويكفون عن التعصب الممقوت وتزمتهم المرفوض وتشددهم المذموم ضد كل من يخالفهم ولو في مسائل فرعية ثانوية خلافية . يا ليتهم ويا ليتهم ويا ليتهم يكونون سلفييبن بحق ويكونون إسما على مسمى كما كان الصحابة والتابعون رضي الله عنهم أجمعين . يا ليت ويا ليت ويا ليت !!! .

 

أنا لم أجد من الإخوان- مع أنني لست إخوانيا ولا سلفيا ولا ... وإنما أنا مسلم أؤمن بأركان الإيمان الست , وأعمل بأركان الإسلام الخمسة وأنتمي إلى أهل السنة والجماعة وأحب العلماء كل العلماء ماداموا مسلمين وأحب الدعاة كل الدعاة ماداموا مؤمنين . لماذا يتخذ البعض هذا المنهج المرفوض شرعا , وهو منهج التكفير والتفسيق والتبديع و... لمجرد الاختلاففي الفروع والمسائل الثانوية ؟!  .نعم أنتم بهذا تضيقون جدا جدا جدا من دائرة الإسلام ومن دائرة المسلمين كذلك . ولو اعتمد أسلافنا على هذا المنهج لما نشأت مذاهب الاسلام المعتمدةفي كل مجالات الحياة وفي كل مجالات الإسلام , ولكانت الحروب والأحقاد تملأكل بيوت المسلمين.أنا أرجوكم ثم أرجوكم ثم أرجوكم إخواني السلفية أتركوا هذا المنهح في التعامل مع الدين ومع الناس ومع المسلمين .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق