]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

المناطييط

بواسطة: عبدالعزيز الجهني  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 04:37:27
  • تقييم المقالة:

المناطيد
أجسام خاوية تعبأ بالهواء الساخن . تطير وتطير تتورم وتنتفخ ، لها أشكال في العين جميلة. ترتفع عاليا تعلو عن قمم الجبال الراسية . تنظر تلك المناطيد للجبال الراسية بكبر وخيلاء وتقول: أنت ياجبال هل تعرفين معنى العزة والشموخ ؟
صمتت الجبال تعقلا .
تهب الرياح ، وتجبر المناطيد على الهبوط فتعانق الأرض وتفرغ مافيها من هواء وتكون هباء . فقال تل صغير للمنطاد الخاوي: آخر الزمر طيط يامناطيد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق