]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاشق ضرير

بواسطة: عبدالعزيز الجهني  |  بتاريخ: 2014-04-03 ، الوقت: 04:35:58
  • تقييم المقالة:

عاشق ضرير.
عشقها بأذنه وأنفه . فقد هجوع الليل ، وضاع في أرجاءه ، بكى وناح .شيء لا يراه ، سبحان الله ، كيف هواه ؟! حاول وسعى بجهده للملتقى. ضاق الفضاء ، وكان اللقاء ، غيرت معاني اللمس لديه ، واختلف معنى الدفء في يديه ، وتغيرت معاني الأشكال الهندسية في موازينه . هل تتوقعون أن يتبرأ الشخص من عينيه ، وسلملي على المُغشى. 
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق