]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى امي الحنونة

بواسطة: Fahad Ismail  |  بتاريخ: 2014-04-02 ، الوقت: 15:36:57
  • تقييم المقالة:

"أمي" هي ليست  انثى بمحل أم لي أنما هي اكبر من ذلك بالهي قلب كبير بستان من الحب قارة من الحنان هي من سهرت عليه الليالي من لم تتعانق جفنه من اجلي حتى لاتغيب عني لحظة هي من حملني ليس تسعة اشهر انما هي تحملني الى الان ولكن ليس ببطنها انما بيدها الحنونة التي لم ولن تهدها الايام والتي عانقت الصبر واحبتة وكل هذا من اجل من أليس من أجلي؟ ولكن لا أقدر ان اوفيها وللاسف لم قدر ولكن اكتبه هذا لها حتى يعرفها العالم ان هي من اجمل القلوب في الدنيا فقدم لها هذا حتى لو لم تقرأه ولكن المهم كتبت لها من وحتى لاطيل لأني اكره الاطالة في كتابة المقالات اقول لها انا احبك ولا اعرف كيف اوصلها اليك .. وكتبت قليل لأن مهما كتبت ومهما عبرت لم يوصفك ذلك الوصف واذا اريد ان اكتب رسالة شكر وتقدير كل صفحات العالم لاتكف..وانا احمد الله على الدوام لانك جنبي واتمنا ان تضلي دائما .شكرا لك Thanke you أمي My mather ...وشكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق