]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا اسف

بواسطة: Fahad Ismail  |  بتاريخ: 2014-04-02 ، الوقت: 15:23:57
  • تقييم المقالة:

كلما أحد يريد ان يكتب عن موضوع الاعتذار يتوجه الى أسلوب الاعتذار بكل الطرق لكن اليوم اريد التوجة الى الاعتذار بطريقتي الخاصة الاعتذار هي ليست اهانا للشخص الذي يعتذر انما هي شجاعة بحد ذاتها وان كلمة "أنا اسف" هي ليس عيب او حرام اما هي كلمة جميلة تعبر عن من يقولها بانه جميل لأن من يستعمل هذه الكلمة اكيد صاحب روح لأن هذه الكلمة تحسس الاخر بانك تحترمه فلهذا اعتذرت فمن يجيد الاعتذار وله الشجاعة شخص له فكر وقلب كبير وان من يخطا ويعترف بذنبه ويتاسف فهو لاذنب عليه له عرف ان على خطا وتراودني قصة لأحد المدرسين عندما اساء طالب الادب معه فقاموا المدرس بالغلط عليه ثم طرده فهنا نتوقف لأن هناك سؤال يطرح نفسه هل المدرس غيره نضرته عن الطالب؟؟ الجواب هو أكيد نعم ولكن من ذكى الطالب انه عند ماسأة الادب تراحع خطوة ولكنه ذهب في اليوم التالي الى المدرس فعتذره وقال "أنا اسف" فبهذا تقدم خطوتان والمدرس احترمه وشكره على هذه الخطوة والى اليوم يتكلم بها المدرس حتى يضل مثل للأعتذار وهذا لم يقلل من كرامته انما اصبح قدوة للأعتذار.....وشكرا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق