]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إشـــــــــــــــــــــارة مـــــــــــــــــــــــــــــــــرور

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2014-04-02 ، الوقت: 09:58:21
  • تقييم المقالة:
  اشـــــــــــــــــــارة مــــــــــــــــــــــــــــرور:
كتير من الناس حياتها بقت عشوائية ، حياتها بقت فاضية ومخوخة و ساعات كمان والعياذ بالله بتكون تماماً عبثية .. معظم الرجالة أو يعني كتير من الرجالة و الشباب دلوقتي بقت حياتهم محصورة في صورة او مجسم واحدة ست، لو شافها او لمحها أو حتى حد إتكلم عنها بيروح بكل حواسة يتخيل و يتشمم و يتصور و يعيش لحظات أو حتى ثوينات من السعادة الزائفة الوهمية، مع إنه ممكن جداً يكون متزوج و ربنا عافه بالحلال، بس فكرة الحلال دلوقتي بقت موضة قديمة قوي، ممكن يضحك عليا دلوقتي ناس كتير لو قروها، عشان كدا هنخليها لشويتين قدام. اما بقى البنات الحلوات فبقت كل حياتهم دلوقتي برضو محصورة في الصورة او المجسم أو الخيال اللي شوية الرجالة او الشباب او حتى العيال اللي فوق حاصرين حياتهم فيها. تلاقى الواحدة من دول بقى كل طموحها في الحياة إنها تكون باربي ماشية على الأرض يمكن ربنا يكرمها و تحرك واحد فيهم بشكل كافي يخليه يتطوع و يغامر و يجازف بإنه يفتح لها بيت. ويمكن لأ. ممكن تلاقي كتير من البنات دلوقتي آخر طموحها الجواز، بالظبط زي ما بقى آخر طموح الشباب دلوقتي العفة بالحلال. صدقوني أصدقائي الأعزاء،،،كتير من فئات المجتمع دلوقتي بقى بيدور بس على المتعة. الناس عايزة تنبسط و تعيش لها يومين. إتخنقوا من فكرة المسئوليات الكتير، إتخنقوا من فكرة ست في البيت بيشوفوها 24ساعة في اليوم و 12شهر في السنة، الناس ملت جدا من الحياة بشكل خلاها تنتحر اخلاقيا و تروح في سكة اللي يروح مايرجعش بحثاً عن المتع اللي للأسف بقت محصورة في قليل من الرغبات والشهوات. 
ما بقاش حد يفكر هو موجود في الدنيا ليه، مبقاش حد يقلق أو يحزن لو مر عليه النهار من غير ما يعمل أي شيء جديد او مفيد ولو حتى صدقة قليلة تبعده عن النار، ما بقاش حد واخد باله أصلا إنو في أي لحظة ممكن يموت و يروح النار.
عارفين السبب فين يا احلى ناس؟؟؟
السبب و من وجهة نظري اللي ممكن تكون محدودة جداً في إن الناس بقت متعودة عالحياة. أيوة، زي ما بقولكم كدا، إتعودنا عالحياة. بنلاقى نفسنا بنصحى كل يوم في نفس المعاد من غير قلق أو مشاكل والحمد لله ، في حين غنو مش الكل بياخد باله من الحكاية دي ولا حتى بيحمد ربنا عليها. 
الرفاهيه كترت قوي فوق ما إنتوا متخيلين، و ماحدش ياخد باله قوي من حكاية الاسعار، الواحد بيكون مش لاقي ياكل بس يموت و يمسك عدة ويرلس عشان يعيش زي ما الباقي عايشين. يمكن لأنه شايف إنو كدا أو كدا مش عايش فيعيشله يومين في الوهم حتى لو غتكلف شوية ولا يموت ببلاش. الكليبات اللي مليانه شباب بيرقصوا ويا بنات روجت لفكرة المتعة اكتر واكتر بقت الناس محتارة توصلها ازاي. و طبعاً واحدة مرسومة عند الكوافير عشان تبقى مُزة تعجب و تعيش مش هتفكر لحظة تدخل مطبخ ولا تلاقى روحها حامل ولا بتربي في عيال. و برضو أي شب هيحب جدا يعيش حياته بالطول وبالعرض من غير اي مسئولة و بناقص يا سيدي انو يكون اب، يعني هما الأبهات اخدوا إية من الدنيا غير المسئولية والبهدلة والشقى و يموت الواحد فيهم ولا تلاقيه في يوم عاش كدا و اتمتع ، و بعدين ماهو معظم الابهات بقى يرجع يدور على فكرة المتعه والتسلية في وسط كل القرف والمسئولية اللي هو غارقان فيها دي. يبقى يعيش بقى احسن له و يسيبه من الكلام الفاضي دا. 
الناس بقى مخها فاضي تماماً و يائسانين عشان كدا بينتحروا بالشهوات. و زي ما يكونوا والله اعلم مش حاسين انهم هيوردوا على جنة في الآخر عشان كدا بيحاولوا يعيشوها في الدنيا قبل ما يرحلوا عنها، و مش يائسانين من رحمة ربنا لا، الفكرة إنو الجنة متعبة قوي يا جماعة و مكلفة جدا صبر و حرمان و صلاة و إلتزام، والنفوس ضعيفة والمغريات كتير ، و ممكن حجة او عمرة او شوية حرمان في شهر رمضان ولا صوم عرفة يخلصهم بمنتهى السهولة زي ما هما فاكرين طبعاً من ذنوب كتير. الناس بقت حاطة سماحة ربنا و مغفرته في جيبها يا جماعة و ماسكة في متع الحياة بإيديها و سنانها زي مجموعة كبيرة من المراهقين.
محتاجين اشارة مرور، تفكر الناس ان المغفرة مش سهلة و ان الواحد مهما يعمل محتاج يقنع ربنا في الآخر إنه فعلا يستحق السماح والمغفرة ، محتاجين إشارة مرور تقول للناس إن الحلا حلو و طعمة جميل لو مهما شفته ناقص ظبطة بدام إنت واد مخلص كدا ولا حتى واحدة ست الشاطرين. 
محتاجين إشارة مرور تخلى الناس تخاف شوية من ربنا و تنتبه لما توقع في الغلط او حتى تحوم حوله عشان الابتذال و لعظيم الأسف يا جماعة بقى جدا كتير.......

تحياتي و شكري لصبركم الكبييييييييييير.
د.فيروز عطية

من كتاباتي.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق