]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إصرار اليهود و النصارى على الخطإ رغم ثبوته .

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2014-04-02 ، الوقت: 08:14:02
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

 

يدعي اليهود و النصارى استحالة تحريف الكتاب المقدس .لا سيما النصارى فهم يؤمنون بالعهدين القديم و الجديد .بينما اليهود يؤمنون بالعهد القديم فقط أي التوراة .

و بما أن التوراة هي أيضا كلام الرب حسب ظن النصارى .فلماذا سردت التوراة قصص داوود و سليمان و ابنه رحبعام ؟.مع أنهم جاءوا بعد قرون من موسى عليه السلام ؟.

أنظر على سبيل المثال , سفر الملوك الإصحاح الأول : ((  .43 ثم اضطجع سليمان مع آبائه و دفن في مدينة داوود أبيه و ملك رحبعام إبنه عوض أبيه ..)).

 

 

 

..ألا يعني هذا أن التوراة تتضمن كلام غريبا عنها .ما قاله الله , بل كتبه كتبة التوراة بعد قرون طويلة ؟.

 

 

و بثبوت هذه الأخطاء و غيرها كثير و ينبغي على اليهود و على النصارى مراجعة معتقداتهم .فالحق كله في الإسلام .و باعتراف اليهود و النصارى جميعا أن القرآن الذي بين يدينا اليوم هو نفسه الذي نزل على محمد صلى الله عليه و سلم .

 

فلما تتركون الحق و تتمسكون بالباطل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2014-04-03

    السلام عليكم .

    شكرا أخي حسين  على التوضيح .قد يكون هذا سوء فهم مني .

    لكن ما الحاجة لجمع كلام الله -في العهد القديم-- مع كلام البشر الذين جاءوا بعد قرون ؟.

    و قد رأيت من يرجع كتابة تلك الأسفار إلى سنة 560 قبل ميلاد المسيح .

     

    أما عن قضية استحالة تحريف الكتاب المقدس , فإن سفر التكوين نفسه يشهد بتلاعب أيدي البشر بالكلام الإلهي .

    فسفر التكوين يقول بكل وضوح أن أول إنسان خلقه الله هو آدم .و من ضلعه خلقت زوجته .

     

    و لا شك أنك تعرف أن زمن تواجد آدم على الأرض لا يتعدى ال 07 آلاف سنة .أو على أكثر تقدير ال 10 آلاف سنة .

     

    بينما العلم الحديث يثبت تواجد الجنس البشري على الأرض منذ مئات آلاف السنين .و بعض الدراسات العلمية ترجعه إلى ملايين السنين .

     

    فلا أظن أن الله يخطئ خطأ علميا فاحشا كهذا .و شكرا .

  • حسين خويرة | 2014-04-02
    المحصلة ان ما يؤمن به اليهد "ليس جميعهم" والمسمى بالعهد القديم عند المسيحيين هو التوراة "الاسفار الخمسة الاولى المنسوبة لموسى" بالاضافة الى الاسفار الاربعة التي تليها وشكرا
  • حسين خويرة | 2014-04-02
    عزيزي هنالك فهم خاطئ من حضرتكم فالتوراة ما هي الا الاسفار الخمسة الاولى من التكوين حتى نهاية التثنية وهذه اسمها توراة موسى اما الاقسام الاربعة الاخرى الانبياء و التراتيل وغيرها هي نزلت بعد موسى "قفينا من بعده بالرسل" وجرى نسخ اخر نصوصها على يد عزرا الكاتب بعد ان اعادهم قورش الاخميني من السبي البابلي الثالث والاخير الى فلسطين..ارجوا من حضرتكم قراءة المزيد والتبحر قبل كتابة اي شيء لان ما اقوله لك هذا يعتبر من اساسيات ما نعرفه في علم الاديان المقارنة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق