]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الكتاب المدافع عن الانسان يقدمه قصي طارق لمحاربة الارهاب في معرض بغداد الدولي

بواسطة: Layla Al-Attar art  |  بتاريخ: 2014-04-01 ، الوقت: 23:31:10
  • تقييم المقالة:

 

 

 

اثناء معرض بغداد للكتاب الدورة الثانية قدم الفنان قصي طارق   كتابه الجديد رقم عشرون, وهو ((فايروس نقص المناعة _الارهاب _ ثقافة الخوف)) وزعة النسخة الاولى من الكتاب مجانا برعاية معرض الكتاب الثاني , بعد تخلي ست مؤسسات عن الموضوع , حسب قولهم انه يشكل خطر على المؤسسة , واليوم الوضع مرتبك ورعاية كتاب ضد الارهاب يعتبر مخاطرة , اضافة الى ان الكاتب مهدد مسبقا من قبل جهات ارهابية , والفنان قصي طارق مشهور بمقالاته المدافعة عن حقوق الانسان , حقق الكتاب قبول كبير من قبل الجمهور العراقي والعربي , واحد المواقع التي اعلنت عن النسخة المجانية وهي الحوار المتمدن قالت :ان اكثر من 54 الف زيارة تمت لزيارة  كتب الفنان قصي طارق المنشورة لدينا ونحن دائما في ترحيب لجديد هذا الفنان والكاتب  المبدع .

 ان دعم الفنان قصي طارق لحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني وذوي الاعاقة , حقق بعض القوانين التي اقرت هذه السنة لذوي الاعاقة , قصي اليوم اصبح يشكل نقطت جذب للصحاف ومنظمات المجتمع المدن التي ترى ان وجوده يجذب النظر الى قضاياهم .

 التقى الفنان قصي طارق اثناء المعرض بالشاعرة نسيم الداغستاني , فجرى حديث عن الفكر والشعر وعن الهجرة , وما هو متوقع من قبل الشعب العراقي  اتجاه الارهاب والانظمة الارهابية , فالقت الانسة نسيم قصيده بمناسبة هذا الحدث كدعم , و قد زار الفنان فاضل عواد الفنان قصي طارق لدعم قضايا حقوق الانسان في العراق , يحظى الفنان قصي طارق بدعم كبير من الطبقة النخبوية في داخل العراق .وجرى نقاش مع العديد من المؤسسات ودور النشر .

 

 

 

 

تضمن الكتاب :

 

المحتويات..........................................................10 

الفصل الاول :مقدمة في مرض العصر.............................. 11

الإرهاب............................................................  13

مبحث الثاني  ثقافة الخوف......................................... 15

المبحث الثالث  تعريف الإرهاب..................................... 19

الفصل الثاني مبحث الاول تاريخ الارهاب........................... 38

المبحث الثاني الدراسات الأولية.....................................45

المبحث الثالث الارهاب ظاهرة على مر الأجيال......................47

المبحث الرابع بدايات الحرب........................................48

الفصل الثالث المبحث الاول  الحملة الصليبية الحديثة..............50

المبحث الثاني أسباب ظاهرة الإرهاب................................51

الفصل الرابع  المبحث الاول  الإرهاب أشكاله و أهدافه..............69

المبحث الثاني الإرهاب في القانون الدولي...........................75

المبحث الثالث إساءة استخدام مصطلح الإرهاب.....................77

المبحث الرابع الاسلام والارهاب..................................... 78

الفصل الخامس المبحث الاول الحرب على الإرهاب..................81

المبحث الثاني الهجوم الانتحاري....................................86

المبحث الثالث  وجهات نظر في الإرهاب فقهاء الإسلام..............91

المبحث الرابع اراء ضد الارهاب : ..................................94

المبحث الرابع الموقف العالمي.....................................103

الفصل السادس المبحث الاول الإرهاب المعاصر...................106

المبحث الثاني الأهداف الرئيسية للحرب على الإرهاب..............110

المبحث الثالث أسير حرب أم مقاتل غير عسكري..................111

المبحث الرابع مكتب مكافحة الإرهاب..............................112

المبحث الخامس حرب كيمائية...................................114

المبحث السادس الأعمال الإرهابية...............................122

النتيجة.........................................................125

 

وتكلم عن نظرية جديده : النظرية هي :-

كما قال قصي طارق من خلال النص في الكتاب صفحه 10,  اشخص ما جرى في العالم بعد 11 سبتمبر مرورا بالحرب بعد2003 ((هي الحرب العالمية الثالثة))

وهنا كان العدو هو الارهاب ليس له جنسية معينة , ليس فيتنام وليس روسيا , انما كل الدول ولكن ضمن نطاق خفي , اي هي تكملة للحرب الباردة ولكن انفجرت بشكل الارهاب , واوراق وكليكس التي افتضحت كوارث , لتورط دول وشخصيات مهمة في الحرب العالمية الثالثة بشكل خفي اودى بأرواح ملاين الاشخاص في العراق وتشريد ملايين العوائل , واكثر من ثلاثة مليون معوق واكثر, فقط في العراق .و الحرب على الإرهاب او ما يطلق عليها تسمية الحرب الطويلة هي عبارة عن حملة عسكرية واقتصادية وإعلامية وتهدف إلى القضاء على الإرهاب. بدأت هذه الحملة عقب هجمات 11 سبتمبر 2001 التي كان لتنظيم القاعدة دور فيها وأصبحت محوراً مركزياً في سياسة الرئيس الأمريكي السابق  داخليا وخارجيا, مشكلة انعطافه خطيرة وغير مسبوقة لكونها حرباً غير واضحة المعالم وتختلف عن الحروب التقليدية بكونها متعددة الأبعاد والأهداف.

وتكلم في الكتاب عن الارهاب بوصفه  ظاهرة خطيرة في حياة المجتمعات الانسانية وهو أسلوب متدن للوصول إلى الأهداف , فالإرهاب ليست له هوية ولا ينتمي إلى بلد وليست له عقيدة إذ انه يوجد عندما توجد أسبابه ومبرراته ودواعيه في كل زمان ومكان وبكل لغة ودين.

وهنا يطرح التساؤل الاتي، ما هي دواعي الإرهاب؟ وما هي الأسباب التي جعلته ظاهرة عالمية تزداد توسعا وانتشارا؟ وما هي السبل والحلول الكفيلة لمعالجة واستئصال هذه الظاهرة؟

وعليه نجد إن الإرهاب يمثل مشكلة العصر و مرض مستعصي ،وجعل الغرب الإرهاب مرادفاً للجريمة البشعة، في حين أن الإرهاب يعني الخوف والفزع والرعب سواءً في معاجم اللغة العربية أو غير العربية،

استخدم مصطلحterrorism لأول مرة في عام 1795 وكانت الكلمة فرنسية مشتقة من كلمة لاتينية terrere وهو التخويف واستعملت الكلمة لوصف أساليب التي استخدمتها المجموعة السياسية الفرنسيةJacobin Club بعد الثورة الفرنسية وكانت هذه الأساليب عبارة عن إسكات واعتقال المعارضين لهذه المجموعة السياسية التي كان لها دور بارز في الثورة الفرنسية حيث كانت توجهاتها معتدلة في البداية ولكنها بدأت تنحو منحى يساريا بعد الثورة وكان عدد المنتمين إلى هذه المجموعة يقارب 500،000 و قد قتل معظم قياديها في عام 1794.

في بدايات القرن العشرين كانت كلمة الإرهابي تستخدم بصورة عامة لوصف الأشخاص أو الجهات الذين لا يلتزمون بقوانين الحرب أثناء نشوب صراع معين مثل تجنب الاستهداف المتعمد للأهداف مدنية أو أشخاص مدنيين ورعاية الأسرى والعناية بالجرحى، وكان التعبير يستخدم أيضا لوصف المعارضين السياسيين لحكومة معينة وكانت كلمة إرهابي ذو معاني ايجابية من قبل المعارضين وأقدم ذكر لهذه الكلمة مدونة في سيرة فيرا زاسوليجVera Zasulich التي كانت كاتبة ماركسية من روسيا وقامت باغتيال الحاكم العسكري لمدينة سانت بطرسبرغ في عام 1878 لأسباب سياسية وقامت راسوليج بعد الاغتيال بإلقاء مسدسها وتسليم نفسها قائلة "أنا إرهابية ولست بقاتلة" وكانت راسوليج عضوة في مجموعة كانت تسمى لا سلطوية وكانت المجموعة معارضة لحكومة روسيا القيصرية.

وفي الأربعينيات استعمل تعبير الحرب على الإرهاب لأول مرة من قبل سلطات الانتداب البريطاني في فلسطين أثناء الحملة الواسعة التي قامت بها للقضاء على سلسلة من الضربات التي استهدفت مدنيين فلسطينيين والتي كانت تقوم بها منظمتي أرجون وشتيرن فقامت القوات البريطانية بحملة دعائية واسعة في الجرائد قبيل الحملة واطلقوا تسمية الحرب على الإرهاب عليها. ولكن الانتشار الأوسع للتعبير حدث في نهاية السبعينيات حيث كان التعبيرWar on Terrorism مكتوبة نصا على غلاف مجلة التايمTime  magazineفي عام 1977 وكان عنوانا لمقال رئيسي عن المعارضين أو ما أسماهم المقال اللاسلطويين الذي كانوا من المعارضين السياسيين لحكومات الاتحاد السوفيتي ووبعض الحكومات الأوروبية.

بعد أحداث11 سبتمبر 2001 حدثت تغييرات على المعنى الدقيق للإرهابي وتم استعمال تعبير الحرب على الإرهاب لوصف حملات متعددة الأوجه على الأصعدة الإعلامية والاقتصادية والأمنية والحملات العسكرية التي استهدفت دولا ذات سيادة وحكومات، وكان هذا الانعطاف في معاني كلمة إرهابي وتعبير الحرب على الإرهاب مصحوبا على الأغلب بإضافة وصف الشخص أو الجهة بكونه يستعمل الدين في الشؤون السياسية أو يقوم بتطبيق الدين بصورة متطرفة.

وبذلك فالاستخدام المنهجي للإرهاب، وخصوصاً كوسيلة من وسائل الإكراه. في المجتمع الدولي، ومع ذلك فلا يوجد لديه أهداف متفق عليها عالمياً ولا ملزمة قانوناً، وتعريف القانون الجنائي له بالإضافة إلى تعريفات مشتركة للإرهاب تشير إلى تلك الأفعال العنيفة التي تهدف إلى خلق أجواء من الخوف، ويكون موجهاً ضد أتباع دينية وأخرى سياسية معينة، أو هدف أيديولوجي، وفيه استهداف متعمد أو تجاهل سلامة غير المدنيين. بعض التعاريف تشمل الآن أعمال العنف غير المشروعة والحرب. يتم عادة استخدام تكتيكات مماثلة من قبل المنظمات الإجرامية لفرض قوانينها.

و بسبب التعقيدات السياسية والدينية فقد أصبح مفهوم هذه العبارة غامضاً أحياناً ومختلف عليه في أحيان أخرى. الجدير بالذكر أن المسيحين قد عانوا منه بسبب استهداف الجماعات المتطرفة لهم وأيضاً في الإسلام في الوقت الراهن قد نال نصيب من هذه العبارة لأسباب سياسية تحكمها صراعات دولية وإقليمية

فقد كثر الكلام في تحديد الإرهاب واضطربت الآراء والمصطلحات على إيضاح مفهوم الإرهاب , وعلى الرغم من كثرة التعريفات والحدود التي وضعت لمعنى الإرهاب فلم نقف على حد جامع مانع لحقيقة الإرهاب , وكل تعريف لحقيقة ما لا يكون مطردا منعكسا - أي جامع مانع - فإنه لا يعتبر تعريفا صحيحا ومع أن كثيرين من الباحثين في هذا الموضوع قد ذكروا من التعاريف للإرهاب ما يزيد على مائة تعريف إلا أنها تخلوا كلها من أن تحدد مفهوم الإرهاب تحديدا دقيقا يستطيع القارئ أن يفرق به بين الإرهاب وغيره، ولكي تعرف أن كل ما ذكر من تعاريف للإرهاب لم تكن كافية لتحديد مفهومه تحديدا لا يختلف فيه أحد.

وقد اقترح كيفية مكافحة الارهاب:

   لابد ان نأخذ في الحسبان ان الارهابي ينفذ جريمته بعد ان يصل الي مرحلة من الكبت والبؤس والفقر والجوع والمرض والظلم، وكرد فعل تلقائي يقوم الشخص مدافعا عن ذاته، وليس هذا مبرر لعمل الارهابي انما هو شرح لظروف نمو الارهاب، فان لم تتوفر لدينا اسباب الارهاب فلن يكون لدينا قدرة على علاجه….فعلاج الارهاب يمكن ان يكون من خلال
 1  القضاء على البطالة والفقر و اعطاء الاقليات  حقوقها التي عادة ما تكون مصدر للنزاع.
2  احترام حقوق الانسان وسيادة القانون في مكافحة الارهاب.  
3  التصدي للعوامل التي تسهم في الارهاب والتي منها الفقر والظلم السياسي والاقتصادي فمعظم الدراسات تؤكد ان الارهاب ينتشر في المجتمعات الفقيرة، فالفقر والحرمان والتهميش  الاجتماعي هي البيئة التي ينمو فيها الارهاب.
4   لابد من اشباع حاجات المجتمع بتوزيع الثروات بشكل عادل واحترام حقوق الانسان وحماية المجموعات الضعيفة مثل الارامل والايتام.
5   منع الارهابيين من الحصول على الاموال والموارد اللازمة للقيام بالعمليات الارهابية. 
 6  تطوير قدرات الدولة على دحر الارهاب  بتدريب الشرطة وتوفير الوسائل التي يحتاجها الامن للقيام بعمله مع ملاحظة ان تطبيق القبضة الحديدية سينشر الرعب ويحول البيئة المظلومة الى فئات تحمل السلاح  وتقوم باعمال ارهابية للانتقام للنفس.
 7  يجب مساعدة ضحايا الارهاب واسرهم وتسهيل عملية اعادة حياتهم الى مجراها الطبيعي. 
 8   تشجيع المجتمع المدني للمساهمة في جهود مكافحة الارهاب. 
 9  تشجيع المواطنين على التعاون في هذا الامر. 
 10  مكافحة استغلال النفوذ  والتربح من الوظيفة واهدار المال العام.
11   عمل ابحاث لدراسة سيكولجية الارهابي، وهناك ابحاث تم عملها ويمكن الاستعانة بها.  
12  تنمية المناطق المهملة الحاوية للإرهاب بتطوير الخدمات العامة من ماء وكهرباء وامن.
13  توسيع المشاركة السياسية وتحقيق التنمية الدائمة.
14  استخدام وسائل الاعلام و مؤسسات العمل الاهلي والمؤسسات التعليمية  في عمليات مكافحة الارهاب ونشر الوعي بين المواطنين.

 


http://im45.gulfup.com/JOSQc9.jp


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق