]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوميات قدسية

بواسطة: مرح قطبان  |  بتاريخ: 2014-04-01 ، الوقت: 17:18:51
  • تقييم المقالة:

هل رأيت الشمس يوماً

تلقي على القدس تحية

تحبك خيوطها

الشقراء حولها

لترتدي الحلة البهية

مثل عذراء تقية

تجد في صباحها

العروبة الابدية

تلقي سلامها

على زيتونها

و تعطر أثوابها

برائحة شهيد

ندية

لتسمو عناوين  الهوية

رغم صوت البندقية

 

عند الظهيرة

تغطي أرضها

أحلى ضفيرة

من عناقيد

و زيتون

 و أحلام صغيرة

آمال شعب بالحياة

تتجدد

و صوت مؤذن

في مدائن القدس

يتردد

و تبكي بين أغصان الخميلة

عصفورة صغيرة

تحكي

 أحداث شعب مريرة

:  في حضرة قبتها

تسمع أصوات العصافير

الشجية

رغم صوت البندقية 

تحمل السلام

على جناحيها

حين تذكر

أجراس الكنائس

إسراء الأنوار

 النبية

فتلمع

في ساعة الغروب

بوجه  السماء

قبة ذهبية 

لتحكي حكاية القضية

في زمن

صارت فيه 

قضيتنا

مصالح شخصية

و جراح  القدس

 باتوا يتداولونها

عملة يومية

 

قبل حلول ظلامها

يأتي ظُلامها

تجتاح أسوارها 

قسوة البندقية

 تمزق أجسادنا

رصاصاتها

يحمل شاب

في ساحاتها

حجراً

 فتصرخ القدس

و يصرخ الشعب عنيدا

الله اكبر 

قد احتضنت الارض شهيدا

 فتحمل القدس

على كفيها

شهيد القضية

و ترقص الأرض

في عرس القضية  

و على حاجزها

تسمع صرخة طفل وليد

 فترقص الأرض

في عرس جديد

 و تردد أناشيدها

الشعبية

القدس لنا

رغم رصاصاتهم 

البربرية 

رغم أقدامهم الهمجية

القدس لنا عروبة

و القدس لهم مطمع

القدس في قلوبنا

هوية

و القدس في قلوبهم

مضجع

القدس فينا عزة

و حجارة أبية

فلغير الله لا نركع

و لا تركع

منذ ألف عام و عام

باركها

 الجد الأكبر كنعان

و على جدرانها

يشهد نقش القران

 في  حكاياتها

و طيات الزمان 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق