]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسلم يستغيث

بواسطة: حمزة غاشي  |  بتاريخ: 2014-04-01 ، الوقت: 11:59:50
  • تقييم المقالة:
مسلم يستغيث  

       لقد أصبح الإنسان متجردا من إنسانيته وأقل ما يقال عنه أنه أصبح ذئبا غابويا يلتهم فريسته دون أن

يكترث أنها روح لها الحق في العيش في أمان . أظنكم تسمعون عما يفتعل في المسلمين في بورما من طرف البوذيين اللذين تجردوا من إنسانيتهم  وأصبحوا يقتلون إخواننا المسلمين بأبشع الطرق التي لا يتصورها العقل. وكذلك إخواننا في أفريقيا الوسطي اللذين ارتكبت في حقهم مجازر بشعة من طرف الميليشيات المسيحية المعروفة باسم < انتيبالاكا > اللذين أصبحوا يقطعون أجسام المسلمين إلي أشلاء ويغتصبون نسائهم بأبشع الطرق دون أن تأخذهم بهم شفقة ولا رحمة . أتدرون لماذا يفتعل بالمسلمين مثل هذه الجرائم  إنها حرب إبادة ضد المسلمين في العديد من بؤر التوتر في العالم سعيا للقضاء علي المسلمين والإسلام . السؤال الوحيد الذي حيرني وأشعل النار في ذاخلي أين هم حكام العرب المسلمون اللذين وبتأكيد لهم دراية بما يحدث في بورما وأفرقيا الوسطي والعديد من المناطق ومع ذلك لم تحركهم روح الغيرة علي المسلمين والإسلام الذي تنتحك حرمته بأبشع الطرق لكنهم في جمود وبرود وتحت سيطرة الليبرالية الحاكمة التي جعلتهم كالبيادق تحركها كيفما شاءت لكنني أقول لهم الساكت عن الحق شيطان أخرس . ومع كل هذه المذابح والمجازر التي ترتكب في حق اخواننا المسلمين العزل فستظل كلمة الإسلام شامختا ولن تنمحي حتي ولو علي قطع الرؤوس  وسيأتي ذلك اليوم الموعود الذي سيعتلي فيه الإسلام القمة ويظهر الحق ويزهق الباطل وينمحي صوت الذل ومهانة من علي وجه الارض .لكن هذا لن يكون إلا بعد أن يستيقظ ذلك الضمير العربي الذي يعيش سباتا عميقا وغرقا في الملذات وإقامة المهرجانات والحفلات الصاخبة تركا ذلك المسلم المسكين يستغيث تحت وطأت الغذاب والمهانة الممارسة عليه وكل هذا لأنه مسلم شهد أنه لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله غير مسغني عنها رغم سفك الدماء فاللهم أعلي كلمة الحق ونصر المسلمين في كل مكان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق