]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى متى الأخطاء الطبية

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2014-03-31 ، الوقت: 07:53:52
  • تقييم المقالة:

إلى متى الأخطاء الطبية 

 

نلاحظ في الآونة الأخيرة نقرأ في الصحف  أخبار فلان أو فلانة توفي بسبب خطأ طبي _ والأعمار بيد الله _ ونحن نعلم ولا نعترض على حكم الله حاش لله ؛ لكن نحن نعترض على حكم البشر ، وأسال نفسي ومثلي الكثيرين إلى متى  التهاون بحياة البشر.

وعندما تناقش أصحاب القرار يقولون لا تتحدثوا عن أي صرح طبي ولا ذلك هناك خطوط حمراء ؛ وحياة البشر أليست خطوط حمراء!!!...

لا يجوز انتقاد أي صرح الطبي نحن لا نقلل من قيمة أي صرح طبي لكن هناك تقصير يتم ، والتقصير أثناء إجراء عملية  أوأثناء المعالجة أو الرعاية للمرضى ولو كانت النسبة بسيطة  .

نحن ننتقد من يعمل بلا أمانة وغير مسؤول ويعلينا محاسبة المقصر في عمله ليكن عبرة  لمن تسول له نفسه التقصير مع مريض ليس له حول ولا قوة إلا أن الله ابتلاه  بمرض قد يكون بسيط أو مرض كبيرة .

علينا أن نراعي الله في أعمالنا ونشعر بمراقبة الله لنا فعين الله لا تغفل ولا تنام وربنا عادل ولا يظلم أحد .

إلى متى الاستهتار بحياة المرضى!!!... لنضع أيدينا

  على الجرح لنجد العلاج الناجح ،وراجعوا حساباتكم قبل أن تحاسبوا من رب لا يظلم أحد وارحموا من في الأرض حتى يرحمكم من في السماء .

بقلم :

زينب صالح أبو عرابي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق