]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كفاك أيها الشيطان

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-03-30 ، الوقت: 20:22:32
  • تقييم المقالة:

انتابها بعض الملل .....بعض الاحساس بالوحدة

شىء من الحاجة للحديث مع الآخر

ففكرت أين تذهب صاحبتى ..خالتى.. عمتى

  قال لها.

.! ماذا ..عمتى ..خالتى أينقصك ملل ..مالك وهؤلاء المتأخرين لايفهمون كلامك ولايؤنسون وقتك هى صاحبتك ..بنوتة مثلك تفهمك

قالت له معك حق  واستأذنت للذهاب لصاحبتها ولكن ليس الامر سهل الرد بعد محايلة.... ساعة وعودى وذهبت وقضت الوقت بين نكتة وحدوتة ..بين حلم وخيال وعادت تفكر فى الأحلام 

وبعد فترة شغل الشاغل صاحبتها فالتهت عنها ولم ترحب بها  فاضطرت لقضاء أوقات الزيارة عند خالتها مرة وعمتها مرة حتى ألفت بيتهما وبناتهما وحديثهما  ولكن عاد

وقال لها  خفى شوية ..حتبقى دقة قديمة وعندما تنوى الزيارة

قال لها مرة زيارة ومرة تليفون يعنى حد سأل عليكى يعنى حد بيجى عندك خليكى حسيسة فسمعت له وابتعدت

شيئا فشئا حتى صار نادرا ما ترى خالتها وبناتها وقلما ماترى عمتها وبناتها واكتفت بالوحدة أنيسا... تتلهى بمشغلات الحياة التى تزداد مع العمر ولكن تستيقظ يوما على خبر وفاة خالتها

ماذا كيف صار وكيف كان  فبكت ولكن أوقف الفكر البكاء  سمعت أحاديث عن مرضها ماذا مرضها ..أين كنت ...( هكذا صارت نفسها تلومها ) وسرعان ماقال لها هونا على نفسك فقد كان أجلها فصرخت قائلة

 

..أيها الشيطان كفاك عنى أستعيذ بالله منك فرقتنى عن أهلى بالظنون حتى تقطع رحمى وها قد فقدت من فقدت للأبد بفعلك وبضعف نفسى وصار الحزن ليس على الفراق الذى أحضر الذكريات بل على النصر الذى حققته على  لن أقطع رحمى وأخسر قلب أحب لى الخير خالصا بفعل الدم لن أعلل بعدى بوقت وعمل وغيره  ففى رقبتى حق له فإذا وفيته سأجد حقى بلا شك لاتفرح أيها القائل فى الآذان فزت مرة ولكن نهايتك معى الخسران


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق