]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المرجع الشيعي العالم الحقيقي أحد تطبيقات القرآن الكريم

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-03-30 ، الوقت: 15:13:10
  • تقييم المقالة:

المرجع الشيعي العالم الحقيقي أحد تطبيقات القرآن الكريم::

هل الناس كلهم علماء ؟ هذا غير معقول ,لماذا ؟لأن عجلة الحياة تتوقف. فلابد هناك نظام عقلي لقيادة المجتمع بالشكل المثالي .ومثلما توجد سلطة مكونة من سلطان ووزراء  وهذا المكون مقسم على كافة مناطق البلد في الحياة المدنية أي من كل بلدة يتصدى للقيادة أقل مايمكن رجل واحد ليلبي أحتياجات الناس وهذا عمل دنيوي ....فكيف أذا كان عملا وواجبا محتوما من الله تعالى من أجل الآخرة فألا من  اللازم بل من المحتوم وجود عالم بدرجة علمية عالية وتحت قيادته نخبة من الفقهاء من كافة المناطق من أجل توضيح كل المسائل الفقهية للعباد عند الطلب والحاجة  كالأطباء يحتاجون في عملهم الطبي الى معرفة الموقف الشرعي من قضايا مستحدثة تبرز لهم أثناء الفحص الطبي ,وكذلك المهندس والفلاح وراعي الأنعام والتاجر والنجار والخ . والآية هنا صريحة جدا يمكن يفهما حتى من لم يكن فقيها قال الله تعالى((وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ)) وكما أن القرآن يأمر بذلك كما في الآية الكريمة ((فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) [الانبياء:7].

وفي نص آخر يبين الله تعالى تعدد الآراء والعمل بها هي سبب للفساد كما جاء في الآية الكريمة ((لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ? )) هذا على مستوى الألوهية فكيف أذا كان على مستوى البشرية ,,,أماالتعدد المطلق الذي تعنيه في قولك  ((الله يريد منك ان تعرفه مباشرة)) فهو محال على كافة العباد في هذا القسم لأن المباشرة خاص بالملائكة والرسل فقط بالكلام أما المعرفة بالمباشر تتضمن أكثر من ذلك كما طلب موسى من الله الرؤيا بالمباشر فصعق من رؤية النور فقط وهذا مردود عليك وأن لم تقصد بل أنصراف الأذهان الى المعنى الحقيقي للفظ الذي أستعملته . أما قولك ((من خلال مباشرة كتاب الله)) فأنه يحتاج الى دراسة وتبحر في العلم وألمام كاف حتى تحصل لدى المجتمع الكمال العلمي المطلق لكي يميز الأحكام من متشابهها ومحكمها فهل كل الناس تلتحق بالدراسة وتترك كل متطلبات الحياة الضرورية ويترك العباد الطب والزراعة والصناعة والتجارة الخ ماهو ضروري والله تعالى أرشدنا في الآية السالفة الذكر كيف نتصرف هذا هو القرآن يأمرنا بأمر أرشادي كيف يتصدى المرجع ليعطي علوم الشريعة الىالفقهاء ليرجعوا الى أقوامهم لينذروهم عن حرام الله ويهدونهم الى حلال الله وهذا هو الحق.وهذه الآية دليل ثاني على ما أقول ولكن بطريق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على كل من يقدر(فلقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر).

بقلم / هادي البارق

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2014-04-01
    السلام عليكم.

    أوافقك الرأي في ضرورة الإقتداء بإمام .الحديث النبوي الشريف : (( من مات و لم يعرف إمام زمانه , مات ميتة جاهلية)).

    لكن ما نراه أن مراجع الشيعة كثر و شأنهم شأن علماء السنة .مختلفون فيما بينهم .و  لا تخلو عقائدهم من خلل .لذا فالقدوة إمام رباني يهديه الله و يجعله سبيل هداية غيره.

    و بكل صراحة من يعتقد أن أهم ركن من أركان الإسلام و أركان الإيمان هو ركن الولاية , أنا لا أعتبره حتى عالما .فكيف بمرجع أو إمام؟.

    و لو كانت ولاية أهل البيت ركنا من أركان الإيمان و الإسلام, مان الإمام الحسن رضي الله عنه ليتخلى عنها مهما حدث.لطنه تخلى عن الولاية لمعاوية .

    فما رأيك بكل احترام و ود؟.
    • هادي البارق | 2014-04-02
      أذا أخبرك بخبر غاب عن أغلب الفقهاء والعلماء ماذا يكون حكمك ؟
      أولا :أن أنكار الولاية أنكار للشرائع الألهية من آدم الى الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم .
      ثانيا: الولاية هي ولاية الله تعالى في السلطة التكوينية على الخلق زائدا السلطة التشريعية على العباد .
      ثالثا: ألم يحكم الأنبياء بولاية الله تعالى عندما منحهم السلطة التشريعية والتكوينية وهما لهم الحق في التصرف في أموال المسلمين وأنفسهم وأبنائهم عندما يأمرك النبي في بذل المال من أجل أصلاح الأمة وحماية الدين وأعداد الرجال والسلام في الجهاد لحفظ الدين وتقديم الأبناء للمشاركة في الجهاد  هل تمانع البشرية ولو أمتنعت ماذا يكون موقفها من الله ألم تكن هذه ولاية وشرعها الله بشرعه في آياته ومن يبخل فمصيره الى النار فمن يعص الرسول فمصيره النار وكذلك الله تعالى منح ولايته التكوينية الى الأنبياء وهي المعجزات كأنشقاق القمر بدعاء الرسول وكتحويل عصا موسى الى ثعبان وتحول البحر الى طريق يابس .
      واعلم أخي أن العلماء العاملين بالولاية قليل وديدنهم القتل ممن لايقول بالولاية واعلم أنه والله يعلمون هؤلاء المنكرون للولاية أنه لايحق قبض الزكاة بنوعيها من المسلمين ألا لمن أدعى الولاية ولكنهم يهربون أدعائهم الولاية من المناظرة العلمية التي هي نهج اساسي في الولاية كل الأنبياء حاججوا المشركين والكفار وهذه سيرة الأنبياء والأولياء الصالحين وأصحاب الولاية هم العلماء الربانيين الذين قال عنهم الرسول (الفئة الناجية )(أمتي خير الأمم) (علما أمتي أفضل من أنبياء بني أسرائيل ..وخبر آخر..كأنبياء بني أسرائيل )) وهم الذي قال عنهم الرسول أمتي تموت بالسيف ( والسيف معنيان مادي ومعنوي المادي السيف المنوع من الحديد والمعنوي العلم ) .
      والتوضيح التام الأيمان هو المفهوم الجامع للولايتين التشريعية والتكوينية وهي التي تحدد وحدانية العبد لله الأيمان بتوحيد الله كيف أعرف أن العبد وحد الله  هو من خلال أيمانه وأقراره بملكبة المعجزات ووجودها لله تعالى وأقراره بأحكامه الشرعية عند تطبيقها بأطاعته لولاية الله من خلال حاملها ولايعرف حامل الولاية الا بالعلم الذي يحاجج دعاة العلم حتى يتفوق عليهم ليكون هو ولي الأمة وقائدة والدليل هو أمر الله تعالى بوجوب عدم الشرك بالله ولاطاعة للأثنين عقلا وشرعا لأن فيها الفساد أما الواحد فلا فساد في رأيه وحكمه وشريعته فكيف يكون تعدد العلماء والقيادات ألم يؤدي الى التناحر فمبدأ الله تعالى يقول رب واحد دين واحد أمام واحد (أمام مبين)واضح العلم والأمام المبين هو أما أن يكون رسولا أو نبيا أو خليفة أو أمام خلف من بعد خلف بالولاية العلمية ولاية الله تعالى .
      بطبيعتي أن أجعل الرد مقالا للفائدة العامة ولكن معك ترددت أخشى أن لاتحبب ذلك ولكم التوفيق من أجل الأسلام الحقيقي.
      • جمال العربي | 2014-04-03

        السلام عليكم .

        هدانا الله و غياك يا  أخي البارق .

         

        اين دليلك على أن ولاية أهل البيت ركن من أركان الإيمان و الإسلام ؟.

         

        لا دليل .

         

        و لو صح أن ولاية أهل البيت ركن من أركان الإيمان و الإسلام , لما تخلى الحسن رضي الله عنه لمعاوية عن الخلافة .

         

        أم أن مراجع الشيعة اليوم أعلم و أتقى من الإمام الحسن ؟.

         

        لا أظن .

  • شيماء الشادلي | 2014-03-30
    ههههههههه و لهذا حوّل مراجعكم  أصحاب الخمس و المتعة العراق إلى بلد ينتمي للعصور الحجرية بعد أن كان هو رائد الامة العربية على الإطلاق 
    فلعنة الله على المنافقين المشركين عبّاد أمريكا و حمير اليهود .
    • هادي البارق | 2014-03-30
      الأناء ينضح بما فيه هههههههههههههه الذي يتكلم بالمتعة فلا بد من أنها فكرة ترسخت في ذهنيته لأهتمامه بها  والجاهل بكتاب الله فهو من الأنعام بل أضلوا سبيلا وآخر قولي سلام سلام سلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق