]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب و الحنان رجعا

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-30 ، الوقت: 13:16:39
  • تقييم المقالة:

رسمتك في خيالي داخل بستاني تتستنشقين الهوى

غاية في الجمال تسرحين في عروقي كالدماء

تعطي الحلايا حياتها بالغداء

تتقبلين منها التحية و الدعاء

ربنا يخليك لنا لننسى الشقاء

ليست خلايا جسمى وحدها تعطيها الغداء و الهوى

انظري  لقلبي فانك ليه الدواء

ادخلت فيها الحب و الوفاء

حتى الكبد اعطيتها ماء اصبحت تصفي الدماء

كان قلبي عليلا و كبدي بعدما شحت الماء روى

الحب و الحنان في القلب و الكبد ارجع بالدواء

انظر  صورتك عينيك سهام نار اطلقت اتجاه قلبي القلب اشتاق ليرى

تالم بعث تناهيد الدمع جرى

كل من حوله من ساكنيه طردهم حتى البنت   الولد نسى

اعتاضت الكبد شحت  وتدعوك يا حبيبتي لابرام اللقاء

توسلت الي القلب ان يصبر لاتمام اللقاء

لعل  الحب و الحنان يرجع بعد عياب و يرجع بستاني جنة بعودة  حبها و الاولاد و البنات في الكبد و يتم الهناء

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق