]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تتركوا العراق وحيداً

بواسطة: تفاصيل نيوز  |  بتاريخ: 2014-03-30 ، الوقت: 08:50:15
  • تقييم المقالة:

سامي جواد

ونحن على أبواب الانتخابات النيابية نرى أن الشارع العراقي قد انقسم الى ثلاثة أقسام منها المؤيد والمعارض والمحايد لهذه الإنتخابات، ولا نستطيع أن نلقي اللوم على أحد عل موقفه، فمن خلال تجاربنا المريرة مع المجالس السابقة التي كان همها الأوحد والوحيد ملئ بطونها من خيرات العراق وقوت شعبه وخدمة مصالحها الشخصية الا من رحم ربي وهم كما نعلم نسبة قليلة جدا، يجد المواطن نفسه أمام خيار واحد الا وهو مقاطعة الانتخابات، ولكن هل ستكون مقاطعة الانتخابات هي الحل؟ وهل سنترك العراق وحيداً مرة أخرى بين أيدي نفس الفئة يسرقونه ويجوعون شعبه؟!!

 

من هنا أخي القارئ يجب أن نتروى قبل أخذ القرار بمقاطعة الانتخابات ودراسة الأمر من جميع نواحيه وحيثياته فهذا مستقبلنا ومستقبل أولادنا والأهم من ذلك أن هذا مستقبل العراق، فلو فرضنا جدلاً أننا قمنا بمقاطعة الانتخابات الذي سيحدث بكل بساطة ان الانتخابات ستقام بشكل طبيعي وسينجح نفس الأشخاص مع تغييرات طفيفة لا تذكر على الأسماء، وسيبقى العراق منكوباً لا حول له ولا قوة بإختيارنا نحن، فمن الأجدى لنا جميعاً أن نتوجه لصناديق الإقتراع وأن نقف مع العراق ونسانده بإختيار الأشخاص المناسبين والمؤهلين الذين يخافون على مصلحتنا ومصلحة العراق بعيداً عن الطائفية والعشائرية والمصالح الشخصية، حتى نساهم بشكل فعّال في نهضة عراقنا الحبيب، فنهضة العراق ليست مقتصرة على المسؤولين فقط فنحن كذلك نتحمل مسؤولية كبيرة وللعراق دين كبير علينا يجب أن نقوم بسداده.

 

ولكن أخي القارئ من الضروري لي ولك وللعراق في حال قررت التوجه الى صناديق الإقتراع أن تقوم بإختيار الأنسان الأصلح والأصدق الذي يخدم منطقتك ككل بعيداً عن المحسوبية والمصالح الشخصية، وتذكر دائما أن إختيارك سينعكس على مستقبلك ومستقبل أبنائك ومستقبل العراق بأجمعه، فأختر القوي الأمين.

 

أدعو الله لي ولكم وقبلنا العراق بالتوفيق والنجاح، وأسألكم في الله أن لا تتركوا العراق وحيداً....


تفاصيل نيوز  www.tafaseelnews.net


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق