]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جرح لا زال عالقاً على جدار القلب

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-03-30 ، الوقت: 06:07:36
  • تقييم المقالة:

 

  جرح لا زال عالقاً على جدار القلب

ها هنا أنا حيث الوهم
أسترجع ذكرياتي التائهة
التي مضت بدموع العين فاضت 
حسرة على ماضٍ
فكان رحيل فراق أبدي
تاهت مني الأحرف
وقفت على منصة الإعدام ترتجي 
من الله العلي القدير الرأفة بمن كانوا بالأمس ها هنا 
يزرعون الحب في بساتين حياتي
فاضت العين بدموع صامتة
على راحل رحمة بك يارب العالمين
ارحم من دفن تحت الثرى
ونحن على مشارف عهد جديد
مزقّ الوجع آهاتنا حتى ابتلت شفاهنا
بتسابيح الله
بالأمس كان ها هنا يسرح بخيالي 
يضمد فيّ الجراح
يسعد أوقاتي
ويزهر بقايا عمر راحل
بت غريبة رغم اشراقة شمس المحبة
أنظر حولي وأغمض عيناي عليّ بين بقايا حلم أراه
علّي أرى طيفه يقبّل فيّ الوجع
فأستغيث بليلي الحزين علّه يرحمني 
من 
جرح لا زال عالقاً على جدار القلب
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان معتوق
‏الجمعة, ‏28 ‏آذار, ‏2014  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق