]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار بين المعاقين..!

بواسطة: شاكر محمود ابراهيم  |  بتاريخ: 2014-03-29 ، الوقت: 14:34:18
  • تقييم المقالة:

يقول الاعمى ما يشهده الوطن العربي هو بداية تكوين وطن جديد بحدود جديدة وطن اسلامي له اهدافه لقيادة العالم بعد فشل جميع المقومات التي تجعل من الوطن العربي قوة ضاربة تقف بوجه العالم اقتصادياً و سياسيا فهو ينظر الى الاحداث بعين ثاقبة بعيدة.

يفكر الاخرس في هذا الكلام ليشير بيده الى رأسه و مرة اخرى الى قدمه فهو يقصد بهذا يجب التخلص من الانظمة الدكتاتورية التي عششت في عقول كثير من الناس و جعلت رؤوسنا تحت اقدامنا.

يأتي الدور على المقعد ليقول يجب علينا التحرك في جميع الاتجاهات دولياً و اقليماً لتصبح قضيتنا قضية دولية تناقش في المحافل الدوَلية ويعرف بها القاصي و الداني

يقول رجل اخر كثير التمتمة يكاد لا يفهم صوته يجب علينا ان لا ننسى ان الحرب اعلامية وكثير من شعوبنا العربية سقطت اعلامياً

يدخل على الخط شيخ مصاب بالقلب و السكري يقول يجب الاستفادة من التجارب التي سبقتنا و نأخذ منها العبر لا ان نضعها دستور لنا

بعد هذا الحوار الطويل بين المعاقين والأعمى صاحب النظرة البعيدة يدخل شخص له مكانته المرموقة في المجتمع ويرد عليهم:

الحمد لله على ما نحن عليه انتم معاقون ويجب عليكم عدم التفكير بمصير امة عربية دعونا هكذا افضل وتحيا الامة العربية الخالدة

................

في مجتمعي ليست الاعاقة اعاقة الاعضاء وإنما اعاقة العقل عن التفكير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق