]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقسم بالله أن ما أقوله حصل معي وصحيح

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-03-29 ، الوقت: 06:58:46
  • تقييم المقالة:

أقسم بالله أن ما أقوله حصل معي وصحيح

محمود فنون

29/3/2014م

قلت له : ما الذي يجري في سوريا ؟

قال داعش والنصرة من صنع النظام . والسعودية تدعم داعش والنصرة وتدعم النظام.

قلت : وأمريكا

قال وامريكا

قلت : ما معنى هذا

قال : كلهم ضد الثورة الديموقراطية في سوريا

قلت طيب مين مع الثورة

قال تمكنت الثورة المضادة من شراء قسم من الجيش الحر بواسطة السعودية  وقطر . وبقي الجزء الأخرمع جماعة إعلان دمشق ومجموعة من الشيوعيين التاركين على مجموعة من الديموقراطيين هؤلاء هم الثورة الديموقراطية في سوريا .

هذا الحديث دار فعلا بيننا .مع صديق في صف المثقفين

وصحيح أيضا أنه قال بأن الإخوان والأصوليين يدافعون عن الشعب السوري ضد النظام ، قال هذا في مناسبة سابقة .

طيب : لماذا يتقبل عقله مثل هذا التحليل ؟ ولماذا يرى الإصطفافات ممكنة بهذا الشكل ؟

يقول مؤكدا : إن أمريكا تدافع عن النظام في وجه الثورة وهو يتحدث بلغة المتأكد من تحليله ، بل من المتأكد من معلوماته ومعطياته ولا يرى ضيرا في ترسيم الصورة والصراع في سوريا على الوجه الآتي :

أمريكا وتركيا وإسرائيل والسعودية والنظام وداعش والنصرة وكل التكفيريين في طرف ومعهم بالطبع إيران وحزب الله وروسيا ، يقابلهم الثورة الديموقراطية في سوريا المشكلة من جماعة إعلان دمشق وبواقي يساريين وديموقراطيين .

أستكمل أنا : أمريكا تدعم جماعات ال إن جي أوز والسعودية تدعم داعش والنصرة ،وتركيا تسهل الحشد وتمنح المركز للتجمع وتساند إدخال المسلحين وتهدد النظام السوري ...كل هذا لمصلحة النظام الحاكم .. المعارك الطاحنة بين النصرة وداعش من جهة والنظام من جهة أخرى هي من أجل حماية النظام ليس من داعش والنصرة بل من الثوار اليساريين الذين تدعمهم أمريكا وقطر والسعودية .

إسمحوا لي بالقول : هناك أمريكا والسعودية وتركيا تدعم النظام ، وهناك دول أخرى مثل أمريكا والسعودية وتركيا تدعم الثورة الديموقراطية في سوريا .

قولوا معي : اللهم يسرّ الشفاء العاجل لمثل هؤلاء الناطقين ، اللهم اهدي أمريكا وقطر والسعودية وتركيا لتكف عن دعم النظام والجيش السوري والشعب السوري في مواجهة الثورة الديموقراطية التي يديرها هؤلاء بمساعدة أمريكا وتركيا وقطر وكل من يساند هذا الطرف المعادي لأمريكا وأعوانها .

إنني أعرف أين تقف أمريكا وأعوان أمريكا من الدول والأفراد والمنظمات والأحزاب . أعرف جيدا . وصديقي هذا يعرف جيدا جدا ومثلي أين تقف هذه الدول وهذه القوى . ولكنه ينطق بشكل صريح بما يخالف قناعات ويعبر عن قناعات أخرى والله أعلم .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق