]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

..خيبات....

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-03-29 ، الوقت: 04:44:59
  • تقييم المقالة:
بت أُدون الخيبات

كما يدون الناس أفراحهم ..

أدوّن الخيبات وأسجلها بتواريخها

كمن يحتفظ بفرح وليد,,

يخشى عليه الموت برداً في الصقيع ,,

الذي تقمّص كل الفصول وزادها ,,

فصلاً خامساً من الفراغ والتيه ,

أدوّنها بثبات كأنني أحفر للألم ,,

جُحراً عميقاً سيستقر فيه مدى العمر،

لم أكن يوماً ممن يبجلّون الحزن..

ويضفون عليه مهابة غير حقيقية ,

احتقرت "تبجيل الحزن" ,,

طوال عمري ،ولم أزل.. ,

تكالبت على الروح ألوان قاتمة,,

وما زالت تذكر القادمين بوهج الروح ,

ما زالت تتمسك بالنبض وتدّعي الحياة .

أدون الخيبات ..

تدوينٌ هو أقرب لوداعٍ خفي..

يحاول الضمير مواراته على عجل ..

ومافي ذلك من ضير ..

أدون ما أرى من غمّ،

فربما أفسح للفرح..

متكأً في عمق الروح ..
__________
نضال فياض

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق