]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امتي الى اين.....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-29 ، الوقت: 03:45:11
  • تقييم المقالة:

عجبا لامة   لها كل  شىء

المال البنون غيرها تنقصهم و  لها يشتهون

تدرك معنى الحياة  و تعلم  ما  غيرها لا يعلمون

لها اعظم  دستور في الكون اعداؤها يحسدونها عليه في الخفاء و في الجهر له ناكرون

اخدوا منه ما جعلهم يبلغون من المجد و ينكرون في نفس الوقت فضائله على العالمين

العدل و الاخاء و العمل من اهم البنود لتجعل الانسان شبيها باقدر مخلوقات الله اجمعين

فهو الوحيد بينهم الدي له عقل يفكر به و عين يرى بها و لسان يتكلم به و ادنين يسمع بها

ليقرر القلب و يحكم بالعدل على نفسه و على الاخرين

امتي  سلمت في مالها في ثروات اوطانها باعت ابناءها لاعدائها و تنكرت  لدينها  العظيم

باعت كل  ما جاء بالقران الكريم و اشترت الجهلالة بالملايين

اصبح المؤمن بالله الاوحد يعرف امام الكافر بالمسكين

ارهابي مجرم بعد ان كان احسن خلق الناس اجمعين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق