]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلم جدليتنا في المنام

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-05-29 ، الوقت: 14:27:34
  • تقييم المقالة:
الحلم ,,جدليتنا في المنام

يبدد المرء فينا الكثير من الآماني
قد يحاول حقبة من عمره
التملص من أمانٍ كثيرة ,,أوجدها بين
ثنايا كتابه
وسطرها كحروف
الغريب أن الاماني ليست أحلام ...تزدريها النفوس
الضعيفه
ثم تعلكها الظروف
ثم تقذفها بقوة وعزم داخل القمامة,,كأنما يريد ان يثبت انه لا يمكن حتى استرجاعها ...لو حاول !
وألآحلام
جزء من الف جزء من الاماني
ولكن الله تعالى انشأها في عالم آخر ,غير معلوم الحدود,ولا يغله أغلال ولا يقيده قيد آدمي
في عالم الآحلام ,كل ما فيه مقبول
وغير مرفوض ,,لا تستطيع ايقافه ولا مراقبة مشاهدة ,,والتعرض لها بالحذف
لآن الحلم واقعه يختلف عن عالمك الحقيقي فهو ليس تحت إمرة أحد
حيث تأخذنا سِنة من نوم
ثم تبدأ شاشة العرض بعرض فلمك الخاص
غريبة تلك الشاشة
أكثر شاشة تقرأ فكرك ,,,
وتعمل مسح بيلوجي لكل نفسيتك
ثم ترسم لك الآطياف التي قرأتها داخلك
بكل دقة ,,,وبألوان
بعد ذلك تقوم بعرضك من ضمنها كيفما تشتهي ,,أو حسب محاكاتك لها ...؟؟؟؟
كيف لا ندري
كل ما أعرفه ان الآحلام
مجرد شعور لإحساس مكبوت
تعلنه الراحة(النوم) فسحة أمل
ليبدد سكون الظلمه
أليست تلك من عظمة الخالق ’’’
ترف جميل وانت نائم لتقرأ إحساسك ,,,
ثم
تستيقظ لتشكر الله تعالى انه ما جعلك ترى في منامك فقط ...لتثمن
قيمة ما بيدك من واقع

حلمت ,,فعلمت ,,,فشكرت
ونتابع جدلية اخرى من حياة       
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق