]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأعمى والبصير

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-28 ، الوقت: 15:55:17
  • تقييم المقالة:

عندما نتكلم عن قضية العين تظهر أمامنا أهمية العين وأهميتها بالنسبة للحياة ، وقد سماهما الرسول الكريم صلى الله

عليه وسلم بالحبيبتان ، ولكن هل أدركنا أهمية الرؤية ؟ هي أحسسنا بدور العين ومدى خطورة غياب النور

بهما ؟ كلها أسئلة قد يرد عليها الطفل الصغير وبالرد أن العين هي كل شيء وهما اللذان يمنحان للحياة الجمال .

العين هي ذلك النور الذي منحه الله للعباد وجعل غيابهما لا يعادل غياب السمع أو غياب أحد الأعضاء

هنا للإنسان الدور المتبقي في التأمل والتكلم .

وخلاف المظر بالعين فهناك النظر بالقلب وما يسمى البصيرة ، الإنسان يبصر الحياة بقلبه وهذا نوع من الرؤية

ولكل جماله فالبصيرة تجعل الإنسان يرى الأمور بأكثر جمال .

والبصير جمال للإنسان العاقل .

البصيرة جمال للقلب .

ولا لن يلتقي الأعمى والبصير وليت الإنسان يعي ما قيمة الإنسان الأعمى والبصير .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق