]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تغيير بل الإستمرار

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-28 ، الوقت: 15:36:43
  • تقييم المقالة:

شهدت معظم الدول العربية والغربية في السنوات الأخيرة نهضة حتمية من شعوبها ، وشهدت شوارعها

خروج مكثف لسكانها ولمواطنيها ، ولم تستثنى دولة من هذه الوظاهرات ، والشعوب التي لم تخرج لسبب سياسي

خرجت لتغيير الوضع الإقتصادي المزري التي تعيش فيه ، وكل هذا ظاهر وعشناه على المرأى والمسمع ، لكن هل

إعتبرت الحكومات ؟ هل تناول الطلب بالإهتمام ؟ في الغالب هناك دول قهرت شعوبها لأانها أنظمة تدرك

معنى تفلت الشعب وهناك دول غيرت ، وهناك رؤساء تخلوا وهكذا . نحن مع كل ما هو في صالح الراحة الإنسانية

ومع الإستقرار وما يحمل الطمئنينة للشعوب ، ومع العيش الحسن للجميع وكل على حسب إستطاعته

فلا نستطيع أن نمقت العامل الذي لديه ثروة وننهب ثروته لأنه أوجدها بعرقه ، ولكن نمقت ذاك المتسول الذي

يملك من الصحة ما يبني بها بلاد ويجلس في الشارع ويقول للناس أعطوني هذا غير صالح بل هو طالح .

نحن مع راحة الإنسانة ، وكل مايجلب الطمئنينة ، لم مكقت على نظام ولا على شعب ، لا نريد غير أن نكون في سلام

قد يكون المتعصبون مع غير رأيي لكن هل راحتهم في قهر ودمار الإنسان الحياة للجميع فلا يجب أن نفرض رأي

على رأي بل يجب علينا التشاور للمحافظة على الإستمرارية .

إذن أنا مع الإستمرارية للحياة لا للتغيير الذي لا يدوم والذي قد يفشل لأنه لا يخدم مصلحة الكل .

وفقنا الله لما فيه الخير للجميع

والسلام

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق