]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امي و ابي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-28 ، الوقت: 13:08:12
  • تقييم المقالة:

لوكان رضاء الوالدين مكان وراءه جبل تتسلقه و حاجز نار تلهب الوصول اليه يصعب

لحكمت على الايدي و الارجل و لو قطعت  ان تنجح في اجتياز الجبل و الدخول تحت الترابي حبوا و زحفا

و ان اكلتني     النار رضاء الوالدين ابلغ

رضاء الوالدين عند الله حكمه اكبر من حكمي على يدي و قدمي ان تبتر و جسمي كله ان يحرق

الله خلقني من تراب و ماء ومن نطفة في صلب امي لا يجوز لمن اوجدوني انكر

لقد مكثت في بطن امي تسعة  اشهر من دم اتغدي بعدها اولد

اتغدي بلبنها و في حضنها اسكن

لما بلغت عامي و اشتد عودي تعلمت المشي فوجدت ابي

ياخدني معه لاتعلم منه كيف اعيش و كيف انتهي

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق