]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

( لا تحيري )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-03-27 ، الوقت: 17:24:08
  • تقييم المقالة:

الى مجهولة ( لاتحيري ) 

لا تحيري 


اعْذريْني يا ملاكي هكذا الدّنيا تسيْر
بيْن دمْعٍ واشْتياقٍ ينْتهي طوْل المسيْر

بيْن فرحٍ في ثواني ودموْعٍ هاطلاتٌ
تلْهو بنا الأقْدارُ كيْفما شاء وبالمصيْرِ

هلْ تظني إنَ ناراً تفوْر ثمّ تهْفت نارها
فيْ حطامٍ منْ قشوْرٍ يابساتٍ للشّعيْرِ ؟

أمْ كلّما زمْجرَّ الرّعدُ لغيْمٍ فيْ سمانا
حيْن بردٍ قارصٍ كان ذا الليْلُ مطيْرِ ؟

لا ورّبُ العرْشِ ما لدنْيانا أيّ أمانٌ
فرّبما تري النار والماء بنفْس السّريْرِ

أوْ تري الليْثَ يجْري هارباً نحْو جحْرٍ
إذْ رأى قطٍَّ يتباهى بالبّناب الصغيْر

افْرشي الأحزان تحْت غيْمٍ يحْملُ ماءً
كيْ يخْلط الدّمْعَ معّ قطْراتَ مطْرٍ وفيْر

انْثري الأفْراحَ تحْت أضْواء النّجوْم
كيْ يراها منْ كان بصيْرٌٍ وغيُْر البصيْر

لاتحيْري فذاك أمرُ اللهِ فيْنا لاتحيْري
إنْ قال للشّيِ كنْ , يّكُن بامرِ القديْرِ

لا تحيْري  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق