]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حارس العباد

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-26 ، الوقت: 11:44:39
  • تقييم المقالة:

من لمثل وظيفتك وحيات لا تنتهي من الاَهات

من لمثل مقامك وعيونك لا تغفل عن حراسة العباد

هل بعت ما لك من أوقات ؟

وإستبدلت الراحة بالألام ؟

أم أنك ترتاح لهموم الأنام ؟

وتجد ظالتك بين الزبالة وكلام هذا وذاك

حارس العباد

ماذا ترى في قادم الأيام ؟

هل السعادة فيما تفعل مع الناس ؟

ألا تهتم لغير الناس ؟

ألا يوجد لك أحوال ؟

ألا يوجد لك ما تحرسه أنت عندما تنام

حارس العباد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق